السعودية تتحين الفرصة لانسحاب يحفظ ماء الوجه .. أكاديمي عُماني: ترقبوا مسلسل “الهروب” من اليمن “مقبرة الغزاة”

0

علق الدكتور عبدالله باعبود الباحث والأكاديمي العُماني، على الانسحابات المتتالية للدول المشاركة بالتحالف العربي في والتي كان آخرها للمغرب، بحسب ما أعلن مسؤول حكومي مغربي، الخميس، عن توقف المشاركة بالعمليات العسكرية مع الذي تقوده في اليمن.

وأكد “باعبود” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) أن هذا الانسحاب ليس مستغربا متوقعا انسحاب آخرين أيضا من “التحالف العربي” الذي تقوده السعودية في اليمن.

https://twitter.com/abaabood/status/1093795431040077825?fbclid=IwAR2eB1zoApkc_1Wx_KYnff_f0WbxXvQ5-2Y0xCV4bg-rno0KJSbDgSsQ8rk

وأشار إلى السعودية نفسها بدأت تتحين الفرصة وتسعى لاختلاق مخرج للانسحاب من اليمن بشكل يحفظ ماء الوجه بعد الخسارة الفادحة للمملكة بهذه الحرب دون تحقيق أي مكسب يذكر.

وتابع بالقول:”هذه الحرب عبثية ومكلفة سياسيا وإقتصاديا وإنسانيا وأخلاقيا وفشلت في تحقيق أهدافها وترقبوا مسلسل الإنسحابات والهروب!”.

وأضاف: “سيتغير الوضع قريبا ليصبح الخبر الهام ليس عن أي دولة قررت الهروب والإنسحاب من #حرب_اليمن بل من إغتر وغامر وقرر البقاء والإنتحار! اليمن مقبرة الغزاة”.

https://twitter.com/abaabood/status/1093798438087606272

وقال مسؤول حكومي مغربي أمس، إن المملكة أوقفت مشاركتها في العمليات العسكرية مع التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

وصرح المسؤول المغربي بأن بلاده لن تشارك في التدخلات العسكرية أو الاجتماعات الوزارية في الائتلاف الذي تقوده السعودية.

وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” أن المسؤول المغربي لم يذكر المزيد من التفاصيل، مضيفة أن الحكومة المغربية لم تكشف عن تفاصيل مشاركة قواتها في التحالف العربي ضد الحوثيين.

كما أفادت الوكالة بأن الرباط استدعت سفيرها لدى المملكة العربية السعودية، مشيرة إلى أن حدة التوتر تصاعدت بين الرباط والرياض وسط مخاوف دولية بشأن الأعمال السعودية في حرب اليمن وقضايا أخرى.

وقال مسؤول مغربي ثان في تصريح لـ”أسوشيتد برس” إن السفير المغربي لدى السعودية تم استدعاؤه بعد تقرير نشرته محطة تلفزيونية سعودية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More