عزمي بشارة عن محمود عباس: مفرداته لا تمت للغة النضال الوطني لشعبه بصلة

2

سخر المفكر القومي العربي ومدير المركز العربي للأبحاث الدكتور عزمي بشارة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس وذلك في أعقاب إعلانه عن أمله في عودة نظام بشار الأسد للجامعة العربية، وكذلك تصريحه المثير للجدل حول عمل سلطته على تأمين مستقبل شباب إسرائيل.

وقال “بشارة” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” يخطب بنبرة رئيس وينسى انه بلا دولة، وليس له سوى شعب وقضية، لكنه يرفض فكرة الشعب وقضيته”.

وأضاف مذكرا بحال “عباس”:”شعبه محتل، وهو ليس متعاطفا مع اي قضية تحررية في الدنيا”.

واكد بشارة” أنه “يحمل الضغائن. ولا يتمالك نفسه عن الضغينة ضد جزء من شعبه، بل ربما ضد منطقة كاملة.

كما لفت إلى أن “مفرداته لا تمت للغة النضال الوطني لشعبه بصلة”.

https://twitter.com/AzmiBishara/status/1093546788102066187

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قد أعلن أنه يؤيد عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، ويتطلع إلى التشاور حول هذه القضية بين الدول العربية.

وأضاف “عباس” في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” : “كنا دائما وما زلنا مع وحدة وسلامة الأراضي السورية، وإنهاء النزاع بالحوار”.

وفيما يتعلق بسياسته تجاه إسرائيلـ أكد  “عباس” ان السلطة الوطنية تعمل لضمان مستقبل شباب إسرائيل ليعيشوا في أمن وسلام.

وقال “عباس” في كلمة له خلال افتتاح منتدى “الحرية والسلام” الذي عقد في مقر الرئاسة برام الله بحضور رئيس “برلمان السلام ” ران كوهين، ورئيس منتدى مؤسسات السلام في إسرائيل يوفان رحاميم، وعدد من القيادات الدينية ، إننا نعمل من أجل مستقبل شباب إسرائيل.

وفي تنازل واضح وعلني عن عودة اللاجئين الفلسطينيين، قال “عباس” إن الحديث المزعوم عن رغبته في إغراق إسرائيل بعودة ملايين اللاجئين إليها هو “هراء”.

https://twitter.com/lLO9sjy1ZCGv2aF/status/1093289711039324160

وفي حديثه عن المفاوضات قال “عباس”:””كنا نأمل أن تستمر المفاوضات بيننا وبين الجانب الإسرائيلي، إلا أن التطرف الإسرائيلي قتل رابين، وحكم على بالعنف، ويريد المزيد من التطرف بسفك دماء أطفالنا وأبنائنا من خلال الاعتداءات المتكررة على أبناء شعبنا.”

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Goerge يقول

    الرحل بصراحة خرف. والعوض بالله أرجو من ابناء يصبو هذا الشبيه ويدير بالهم عليه لانه بصراحه طفح الكيل

  2. د. ناصر الدين المومني يقول

    بصراحة لحد الان وا حتراما لفلسطين واهل واصحا ب فلسطين لم اتجرأ على النطق
    بكلمه سباب او شتيمه بحق هذا الشخص المدسوس على كل شرفاء فلسطين
    لكن ان يصل به الكلام عن حماية شباب بني صهيون فهنا قد بلغ السيل الزبى
    ولحد هون وبس ايها المعتوه, حماية مين يا حبيب امك.؟؟
    ليش ماتحمي شباب فلسطين؟
    ليش ماحميت غزه ؟وليش ماحميت محمد الدره واشرقت كتناني وابراهيم ابو ثريا؟
    هل تعلم من هو ابو ثريا؟ انه الشهيد المقعد بدون ارجل بتاع غزه
    اتفووووووووووووووووووووووووووه على شاربك
    لا نامت اعين الجبناء والى مزبلة التاريخ الذي لا يرحم….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More