إعلامي قطري يرد على مستشار ابن زايد بعد تساؤل ساذج حول ارتفاع صفقات السلاح القطرية

0

رد الإعلامي القطري ورئيس تحرير صحيفة “الشرق” السابق جابر الحرمي على تعجب واستنكار مستشار ولي عهد أبو ظبي عبد الخالق عبدالله لصفقات السلاح التي عقدتها قطر منذ اندلاع الأزمة الخليجية وفرض جيرانها حصارا بريا وجويا وبحريا عليها، وسط ما كشفته التقارير عن خطة غزو كانت معدة لها من قبل هذه الدول.

وقال “عبد الله” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” في أعقاب الإعلان عن تسلم قطر أولى طائرات الرافال الفرنسية من ضمن سرب عدده 24 طائرة مقاتلة:” قطر التي لم تكن ضمن اكبر 20 دولة تشتري الاسلحة في العالم اصبحت ترتيبها اليوم 8 عالميا في شراء الاسلحة وثالث دولة مستوردة للسلاح سنة 2018 ووقعت على صفقات ل 10 سنوات قادم ب 70 مليار $. ستكون قطر مدججة بطائرات ودبابات وسفن حربية وذخيرة وأسلحة ذكية وغير ذكية وجيش مكون من 25 الف جندي”.

https://twitter.com/Abdulkhaleq_UAE/status/1093198246766411776

ليرد عليه “الحرمي” برد ألجمه عن إعادة التفكير بالأمر قائلا:” لأن #قطر محاطة بجيران سوء .. يتربصون بها في كل لحظة .. يكفيها حسن الظن في من السوء يعشعش في داخله ويتحكم في تصرفاته”.

https://twitter.com/jaberalharmi/status/1093425338162520064

وكانت القوات الجوية الأميرية القطرية قد تسلمت أول طائرة من طائرات “الرافال” الفرنسية المقاتلة، وهي من ضمن 24 طائرة جرى التوقيع عليها في وقت سابق.

وجرى التوقيع بحضور خالد بن محمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع، وجونفييف داريوسيك وزيرة الدولة لدى وزيرة الجيوش الفرنسية، وإيريك ترابييه رئيس شركة داسو للطيران.

وأكدت وزارة الدفاع القطرية، في بيان لها، الأربعاء، أن مراسم التسليم تمت في مقر شركة “داسو” للطيران بمدينة بوردو الفرنسية.

بدوره شدد العطية على العلاقات التاريخية بين قطر وفرنسا، مطلقاً اسم “العاديات” على سرب الرافال القطري ليكون الاسم الرسمي للطائرات المقاتلة القطرية.

يشار إلى أن دولة قطر وقعت اتفاقية مع جمهورية فرنسا عام 2015 لتزويد القوات الجوية الأميرية القطرية بـ 24 طائرة من طائرات الرافال، وقامت في وقت لاحق بتفعيل بند زيادة 12 طائرة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More