أمريكا تُربك “عيال زايد” وتقاطع تدريباً عسكرياً في الإمارات بشكل مفاجئ.. هذا ما جرى في قاعدة الظفرة

0

في قرار مفاجئ تسبب بربكة كبيرة لحكام الإمارات، كشف موقع “ميليتري” العسكري أن الولايات المتحدة قاطعت قبل أشهر مناورات قاعدة الظفرة الجوية في الإمارات.

ولفت الموقع إلى أن المقاطعة سبقت قرار واشنطن تقليص دعمها الجوي للتحالف السعودي الإماراتي في اليمن.

وقال المتحدث باسم القيادة العسكرية الوسطى الأميركية العقيد جوش جيكس للموقع، إن بلاده لم تشارك في مناورات أكتوبر الماضي الجوية، والتي تمحورت حول السلامة وقيادة العمليات خلال الطلعات الجوية.

وأضاف أنه من غير المألوف أن يغيب سلاح الجو الأميركي عن هذه المناورات دون أن يشرح سبب الغياب في رسالة بريدية أرسلها للموقع.

ولفت الموقع، الذي يقع مقره بالولايات المتحدة، إلى أن ارتفاع عدد الضحايا في غارات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن وعدم القدرة على التمييز بين الأهداف العسكرية والمدنية ربما يكونان وراء هذا التعليق الأميركي.

ولم يؤكد المتحدث العسكري الأميركي ما إذا كانت الولايات المتحدة ستنسحب من مناورات قادمة مع حلفائها بالمنطقة، لكنه قال إن ذلك ممكن.

ووفق ما ورد في تقرير “ميليتري” نقلا عن موقع ياهو نيوز، فإن آخر مرة دربت فيها الولايات المتحدة الإماراتيين والسعوديين على عمليات قتالية كانت في الفترة بين مطلع 2016 ونهاية 2017 رغم أن البنتاغون  نفت حدوث التمرين.

وأشار الموقع المتخصص في الشؤون العسكرية إلى الضغوط التي تعرضت لها إدارة الرئيس ترامب في ما يتعلق ببيع الأسلحة للسعودية ودعم تحالفها العسكري باليمن عقب اغتيال الصحفي جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر الماضي في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More