سهيل الحسن ذراع الأسد اليمنى يشبه نفسه بهذا الصحابي الجليل ويثير سخرية واسعة

تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا صادما لـ العميد سهيل الحسن المقرب من بشار الأسد قائد ميليشيا قوات النمر، وهو يشبّه نفسه بـ الصحابي الجليل “خالد بن الوليد”.

وأظهر التسجيل الذي أحدث ضجة كبيرة “النمر” وهو يقول أمام عدد من عناصر ميليشياته وضباطه، ” والله إني لأشوق إلى لقائهم منهم إلى ديارهم، والله لألف طعنة بسيف أهون علي من الموت على فراش المذلة”.

ورد عليه عناصر ميليشياته وضباطه “الله يحميك يا سيدي”، كما رددوا هتافات تمجد بشار الأسد.

https://www.youtube.com/watch?v=AgxiqdOWYzM

يشار إلى أن الصحابي “خالد بن الوليد” قال حينما حضرته الوفاة “لقد شهدت مئة زحف أو زهاءها، وما في جسدي موضع شبر إلا وفيه ضربة بسيف أو رمية بسهم أو طعنة برمح، وها أنا ذا أموت على فراشي .. حتف أنفي، كما يموت البعير فلا نامت أعين الجبناء”.

وكان “النمر” وصف سابقا عناصر ميليشياته في وقت سابق  بـ “الملائكة”.

وتضم “قوات النمر” أكثر من 10 مجموعات مقاتلة، منها (فوج الهادي، و فوج طه، وفوج حيدر، وقوات الطرماح المحسوبة على المخابرات الجوية، وقوات الغيث التي يقودها غياث دلة التابعة لـ الفرقة الرابعة) حيث يعد معظم عناصر ميليشيات “النمر” من المدنيين المتطوعين بعقود، وبتمويل ودعم لوجستي من روسيا.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث