بسبب القرارات التحكيمية المُجحفة بحقّ منتخب عُمان أمام اليابان.. هذا ما قرّره رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم

4

أعرب رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم، سالم بن سعيد الوهيبي، عن استياءه من القرارات التحكيمية المجحفة التي صاحبت مباراة منتخب أمام اليابان، في ثاني مبارياتهما ضمن المجموعة السادسة لكأس آسيا في الإمارات.

وذكر الاتحاد العُماني لكرة القدم عبر حسابه في “تويتر”، أن “الوهيبي” يتواصل شخصياً مع المعنيين في الإتحاد الآسيوي واللجنة المُنظمة مُعرباً عن استيائه الشديد من القرارات التحكيمية المُجحغة التي صاحبت مبارات منتخب عُمان على الرّغم من أنّ اللوائح الخاصة بالبطولة تمنع تقديم الإحتجاجات.

وتعرض منتخب عُمان لخسارة لم تكن مستحقة أمام اليابان “0-1″، مساء الأحد، في ثاني مبارياتهما ضمن المجموعة السادسة لكأس آسيا في الإمارات.

وكان بمقدور عُمان الخروج بالتعادل على أقل تقدير، لكن الأخطاء التحكيمية تصدرت الأسباب التي ساهمت في تعرضه لخسارة جديدة.

ولم يكن محمد أميرول بن يعقوب، موفقا في قيادة المباراة، إذ وقع في خطأين أثرا على نتيجتها.

واحتسب حكم المباراة ضربة جزاء لليابان بالدقيقة “28”، اعترض عليها لاعبو عُمان، كون رائد صالح، وبحسب الإعادات التلفزيونية لم تصطدم قدمه بمهاجم اليابان هاراجوتشي.

وعاد حكم المباراة ليزيد الأمور تعقيدا، عندما تغافل عن احتساب ضربة جزاء صحيحة لعُمان في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عندما ارتطمت تسديدة صلاح اليحيائي الموجهة نحو المرمى بيد بيد ناجاتمو، لكنه أمر بمواصلة اللعب.

وبتلك القرارات، فقد ساعد الحكم منتخب اليابان على تسجيل هدف الفوز، وحرم منتخب عُمان من فرصة العودة للقاء.

من جهته، أكد الهولندي بيم فيربيك، مدرب عمان، أن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء صحيحة لفريقه في مباراة اليابان.

وتابع خلال المؤتمر الصحفي، بعد انتهاء المباراة: “الشعب العماني فخور بأداء اللاعبين، وسنحاول الفوز أمام تركمانستان، وتسجيل أكبر عدد من الأهداف حتى نتأهل إلى دور 16”.

وقد أكد الخبير التحكيمي في شبكة قنوات “beIN SPORTS” القطرية، جمال الشريف، أن الحكم الماليزي، حرم منتخب سلطنة عُمان من ركلة جزاء صحيحة، فيما احتسب ركلة جزاء غير صحيحة للمنتخب الياباني، كانت كفيلة بالفوز في اللقاء الذي جمع المنتخبين الأحد، في ثاني مواجهاتهما في المجموعة السادسة لكأس 2019.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    كرة القدم لعبة تحسم في الملاعب وليس في المكاتب! قدم 100 احتجاج و1000اعتراض وووو! لن يغير من النتيجة في شيء ! عجبا لأمر منتخب يريد الفوز في المكاتب ويبكي على اللبن المسكوب! بينما نجا من هزيمة تاريخية !

    1. ابو جبل يقول

      واضح بأنك لا تفهم في كرة القدم أي شيء … مسألة حسم النتائج في الملاعب تتدخل فيها أيضا عوامل كثيرة ؛ لعل أبرزها أن تعين اللجنة المنظمة حكما سيئا لتحكيم مباراة لفريق لايراد له الفوز ….. هذا مجرد مثال … والمعنى في بطن الشاعر …لأن هذا الحكم معروف على الصعيد الآسيوي أنه سيء ….ومع ذلك كان المنتخب العماني يستحق التعادل وليس كما أشرت ياهزاب أنه كان سيتعرض لهزيمة ثقيلة …. راجع شريط المباراة وسترى أن عمان كانت تستحق ضربة جزاء مؤكدة ؛ وأن ضربة الجزاء التي احتسبت ضدنا كانت نتيجة لسوء هذا الحكم ؟!

    2. ALMUHEEB يقول

      انت شو قصتم ياخي ليش مضغوط مل ما اجي اقرأ اي شي له علاقة بالعمانيين لازم اشوفك معلق ضدهم ياخي خكم عقلك وعلق بشي الصحيح يعني لو هم غلط او صح شو المشكلة لو حكمة نفسك و كتبت بحسب شو يصير يعني لو انا سعودي لازم اكتب بشي سلبي عنهم والعكس صحيح

  2. هزاب يقول

    الأكثر وضوحا إنكم ما تريدوا تفهموا ! قبل 23 سنة وفي نفس هذي الأرض ونفس هذي البطولة وفي النهائي ! السعودية والامارات يومها السعودية تواجه الكوارث ! الحكم ماليزي من أصل هندي محمد عبدالله نظري توفي من سنوات ! ارتكب مجازر في الأخضر زهير بخيت لاعب الامارات اعتدى على حسين عبدالغني وانتزع الكرة أمام الحكم ومساعديه وكاد أن يسجل الاماراتيون هدفا ! بعد طول استفزاز لحسين عبد الغني مدافع السعودية ومن اول تصربف ضد لاعب الامارات وارتكب خطأ عادي أنذره الحكم ثم دقائق وفي خطأ عادي جدا طرده الحكم! سامي الجابر وفهد المهلل خرج من الوقت الأصلي مصابين من خشونة جزاري منتخب الامارات ! محمد الخليوي يرحمه الله خرج متأثر من خشونة مهاجمي الامارات! التغييرات الثلاثة السعودية بداعي الإصابة ! الجمهور ما يزيد على 50ألف مفرج من مشجعي البلد المضيف ! في الأخير من اللعب الجميل والتركيز على اللعب نال الأخضر البطولة ! يمكن العودة لشريط المباراة لمشاهدة كل ذلك قصة نظرية المؤامرة في كرة القدم موجودة ولكن احباطها داخل الملعب بيد اللاعبين والتركيز على اللعب والأمثلة كثيرة جدا في العالم وأهمها اللعبة القذرة من النمسا وألمانيا لإخراج الجزائر من مونديال 1982م والتي تكررت في 1998م بين البرازيل والنرويج ضد المغرب! لكن في كل شاردة وواردة نلقي اللوم على التحكيم ووووووو! الأولى الاعتذار وعدم المشاركة !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.