سلطنة عُمان تصدم “البوليساريو” بهذا القرار وهذا ما اتخذته لتسهيل دخول المغاربة إليها

3

في ختام اجتماعات اجتماع الدورة الخامسة للجنة المشتركة المغربية – العمانية التي عقدت في على مدى يومين، جددت سلطنة عمان تأييدها للوحدة الترابية للمغرب، معبرة عن تقديرها لـ “حكمة القيادة المغربية في التمسك بالحل السلمي لهذه القضية”، معلنه عن قرار يقضي بمنح تأشيرة دخول إلى السلطنة للمواطنين المغاربة الحاصلين على تأشيرات شينغن من البعثات الدبلوماسية والقنصلية التابعة للاتحاد الأوربي المعتمدة في .

جاء ذلك في بيان مشترك صدر مساء الاثنين، عقب اجتماع الدورة الخامسة للجنة المشتركة المغربية – العمانية التي ترأس اشغالها ، وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي و ، الوزير المكلف الشؤون الخارجية في بمسقط.

وأجرى الوزيران بهذه المناسبة، مباحثات تناولت العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وعبّرا عن ارتياحهما للمستوى المتميز للعلاقات القائمة بين البلدين، وأكدا الإرادة المشتركة لمواصلة تطوير وتنمية هذه العلاقات وإعطاء التعاون بين البلدين الشقيقين ديناميكية جديدة.

وقد توجت أشغال هذه الدورة بالتوقيع على ستة نصوص قانونية تهم مجالات التنمية الاجتماعية والأوقاف والشؤون الإسلامية والتعليم العالي والبحث العلمي، والزراعة والثروات الحيوانية والبحرية والسياحة والتكوين الإداري، بالإضافة إلى محضر الدورة.

كما تم إصدار بيان مشترك يتمحور حول التشاور السياسي وحصيلة أشغال الدورة.

وجدد الجانبان عن تمسكهما بالعمل العربي المشترك القائم على التعاون والتكامل والاحترام المتبادل وحسن الجوار، والهادف إلى ترسيخ أسس الاستقرار والتنمية الدائمة بالمنطقة العربية، وأعربا عن تضامنهما الدائم والموصول مع القضايا العربية العادلة، والوقوف ضد كل المحاولات الرامية إلى المساس بالسيادة الوطنية والوحدة الترابية للدول العربية وأمنها واستقرارها.

وبخصوص قضية الصحراء المغربية، جدد الجانب العماني تأييده لوحدة المغرب الترابية، معبرا عن تقديره لحكمة القيادة المغربية في التمسك بالحل السلمي لهذه القضية.

كما ثمن الجانب العماني الدور الريادي الذي تلعبه المملكة المغربية، تحت قيادة الملك محمد السادس، في سبيل ترسيخ السلم والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي، وجهوده الدؤوبة في تثبيت دعائم السلم والتنمية بالقارة الإفريقية.

من جانبه، نوه الجانب المغربي بالدور المتميز الذي تضطلع به سلطنة عمان، تحت قيادة السلطان قابوس بن سعيد، في اتجاه إرساء دعائم الأمن والسلم في محيطها الإقليمي والدولي.

كما ثمن الجانب العماني عاليا الدور السياسي والميداني الفعال الذي يضطلع به الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في الدفاع عن القدس الشريف وسكانها المرابطين، وصيانة هويتها الحضارية والحفاظ على مكانتها كرمز للتسامح والتعايش بين مختلف الديانات السماوية، منوها بالمشاريع ذات الطابع الإنساني والاجتماعي التي تنجزها وكالة بيت مال القدس الشريف، الذراع التنفيذية للجنة، لتثبيت المقدسيين فوق أرضهم ودعم صمودهم.

وشكلت هذه الدورة فرصة سانحة لاستعراض مجمل القضايا التي تهم علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، واتفق الجانبان على الرفع من وتيرة هذا التعاون في شتى الميادين للرقي بها إلى آفاق أرحب.

وأعلنت المملكة المغربية مضاعفة عدد المقاعد الدراسية الممنوحة للطلبة العمانيين من خمسة وعشرين مقعدا دراسيا إلى خمسين مقعدا دراسيا سنويا في مختلف المؤسسات والمعاهد الجامعية المغربية.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    أبشر بطول العمر يا البوليساريو ! اجتماع ممل مكرر سنويا ! نفس البيان قبل 10 سنوات هو نفسه الآن! اشادات هنا وهناك ! وعود بتطوير التعاون ! وهذا التعاون المزعوم وقف عند حد معين والطرفين يعلمان لن يتجاوزوه! بيانات التأييد لاوزن لها في عالم السياسة! الفعل وحده! طيب ليش ما تقوم مسقط وعمان بوساطة بين المغرب والصحراء الغربية ولساقية الحمراء ووادي الذهب! هكذا الاسم الرسمي للصحراء الغربية عند البوليساريو! لعل وعسى يتفق الطرفان بدلا عن وساطات للفرس ومتاجرة بالقضية الفلسطينية في التطبيع مع إسرائيل! البوليساريو حصلوا على دعم القذافي أيام ضعفهم لحد ما وصلوا قضيتهم للعالم وتبناهم عسكر الجزائر ولا يحتاجون لمسقط وعمان بل لا يعرفونها أبدا ! خخخخخ! وماذا عسى ان تقدم مسقط وعمان للمغرب؟ ولماذا المغرب متمسك بالحل السلمي؟ لأنه على الأرض لا يقوى على مواجهة البوليساريو! والصحراء الغربية تحت سيطرة البوليساريو ! فأبشر بطول العمر والسلامة يا البوليساريو والخزي والعار لمسقط وعمان!

  2. عبدالله يقول

    عفوا للوطن عنوان الخبر لا بعكس المضمون فلكل يعرف ان ممالك الخليج تويد المغرب البوليساريو ليس مصدوم من أمثال هذه القرارات الصدمه الحقيقية هي ان تؤيد احد دويلات الخليج حق المظلوم أو الضعيف نحن كذلك نؤيد الوحده الترابية للمغرب ولكن طبقا للأعراف والقوانين الدوليه ولعلمكم لا الأمم المتحدة ولا الاتحاد الأوروبي يعترف بالاحتلال المغربي للصحراء الغربيه

  3. عبدالله يقول

    يبدو أن الوطن أصبحت تغرد داخل السرب سلطنه عمان فقدت كل مصداقيتها و تخلت عن عروبتها منذ زيارة نتنياهو عاشت فلسطين حرة عربية وعاشت الصحراء الغربية دولة مستقله والخز و العار لانصاف الاعراب و المطبعين ولا نامت اعين الخونة والجبناء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.