شاهد| على الهواء مباشرة .. فضيحة وموقف مُخجل لمحلل رياضي سعودي بسبب المنتخب الكويتي!

0

تعرّض المحلل الرياضي السعودي لموقفٍ محرجٍ ومخجلٍ على الهواء مباشرة، خلال استضافته في برنامج “” على قناة MBC.

وكان “الدغيثر” يتحدث عن ، وتاريخ مشاركاته في البطولات الرياضية، ومنها كأس التي تنطلق اليوم السبت في ، على الرغم من أن المنتخب لا يُشارك في هذه البطولة.

وأوقع المذيع ، المحللَ الرياضي السعودي في حرجٍ شديد عندما أخبره أن غير مشاركة في بطولة أمم آسيا بالإمارات، فما كان من “الدغيثر” الا أن قام بتعديل “غترته” وجلسته قائلاً: “أنا غلطت حسبت انه مشارك”.

وسيكون “الدغيثر” أحد المحللين للبطولة عبر برنامج “صدى الملاعب”، الامر الذي أثار سخرية الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعيّ.

وتنطلق النسخة التاسعة عشرة من كأس آسيا لكرة القدم في الإمارات السبت، وحتى الأول من شهر فبراير/شباط.

ويشارك للمرة الأولى في تاريخ البطولة أربعة وعشرون منتخباً بدلاً من ستة عشر منتخباً، وقد قُسمت المنتخبات المشاركة على ست مجموعات كالتالي:

المجموعة الأولى: الإمارات – تايلاند – الهند –

المجموعة الثانية: أستراليا – سوريا – فلسطين -الأردن

المجموعة الثالثة: كوريا الجنوبية – الصين – قيرغيزستان- الفلبين

المجموعة الرابعة: إيران – العراق- فيتنام- اليمن

المجموعة الخامسة: السعودية – قطر- - كوريا الشمالية

المجموعة السادسة: اليابان – أوزباكستان – عمان – .

ويتأهل المتصدر والوصيف من المجموعات الست إلى دور الـستة عشر، إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات تحل في المركز الثالث، ومن المقرر أن يشارك المنتخب الفائز باللقب في كأس العالم للقارات عام 2021.

ولن يكتفي الفائز باللقب بهذا الشرف المعنوي، بل تعد أيضاً الجوائز المالية هي الأكبر في تاريخ بطولة آسيا. إذ سيفوز البطل بخمسة ملايين دولار، وسيفوز الوصيف بثلاثة ملايين دولار، بينما سيحصل المنتخبان في المركزين الثالث والرابع على مليون دولار لكل منهما، وستحصل بقية المنتخبات المشاركة على مائتي ألف دولار لكل فريق.

وتتحدث لغة الأرقام بصوت مرتفع في هذه البطولة، إذ ستكون هناك 51 مباراة، وستقام اللقاءات على ثمانية ملاعب في أربع مدن: أبو ظبي، ودبي، والشارقة، والعين.

كما سيشارك ستون حكماً في البطولة، وهي أكبر مشاركة لهذا العدد من الحكام في تاريخها، بل وستكون هذه البطولة فرصة لظهور الحكم المساعد الخامس في مباريات دور المجموعات ودور الـستة عشر.

وتشهد بطولة كأس الأمم الآسيوية هذه المرة استخدام “تقنية الفيديو” بداية من دور الثمانية، بالإضافة إلى اعتماد التبديل الرابع خلال الأشواط الإضافية، سواء استنفد المنتخب تبديلاته المتاحة أو لم يستنفدها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.