“برميل البحرين” جاهز وتحت الطلب.. وصلة مدح لبشار الأسد بعد عودة المياه لمجاريها

1

على خط السياسة الإماراتية ـ السعودية خرج وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد، ينافق “عيال زايد” ويطبل للإمارات بعد إعلانها إعادة العلاقات مع نظام بشار الأسد.

“برميل البحرين” وعلى خطى أبواق النظام الإماراتي خرج يعبر عن دعمه الكامل، للقرار الإماراتي بل زاد عليه بوصلة تطبيل وثناء على قاتل شعبه بشار الأسد.

ودون بن أحمد في تغريدته التي رصدتها (وطن) تعليقا على القرار الإماراتي ما نصه:” سوريا بلد عربي رئيسي في المنطقة ، لم ننقطع عنه و لم ينقطع عنا رغم الظروف الصعبة . نقف معه في حماية سيادته و أراضيه من اي انتهاك . و نقف معه في اعادة الاستقرار الى ربوعه و تحقيق الأمن و الازدهار لشعبه الشقيق”

وأثارت تصريحات “برميل البحرين” غضبا واسعا بين النشطاء، الذين استنكروا تحول البحرين لـ”جزيرة رتويت” وصدى صوت لآل سعود وعيال زايد.

وكانت الإمارات قد أعلنت الخميس، في خطوة قوبلت بانتقادات واسعة عن إعادة فتح سفارتها في العاصمة السورية دمشق، بعد إغلاق دام 7 سنوات، وفق مصدر رسمي.

ووفق بيان لوزارة الخارجية الإماراتية، أوردته وكالة الأنباء الرسمية (وام)، “أعلنت أبو ظبي عودة العمل في سفارة الدولة بالعاصمة السورية دمشق”.

وقال البيان إن “القائم بالأعمال بالنيابة (لم تسمه) باشر مهام عمله من مقر السفارة في سوريا اعتبارا من (الخميس)”.

وزعمت أن ذلك “يعزز ويفعل الدور العربي في دعم استقلال وسيادة سوريا ووحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية ودرء مخاطر التدخلات الإقليمية في الشأن العربي السوري”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of Mohamed fadhil
    Mohamed fadhil يقول

    هناك مؤامرة من ابن زايد مع الصهاينة ،،للإطاحة ابن الأسد من قبل الطرار البحريني والمنشار السعودي بموافقة درامب، ،هذا من ناحية ،،،،،ناحية أخرى ،،بلبلة تركيا في حرب جديدة وقد تكون طويلة،،،هؤلاء الشرمة الشيطانية،،فشلو بصفقة القرن،،والآن يديرونها ،، بطريقة اخرى،،،،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More