AlexaMetrics بمناسبة الذكرى الـ12 لإعدام والدها.. "شاهد" رغد صدام حسين توجه رسالة للشعب العراقي.. وهذا ما قالته | وطن يغرد خارج السرب

بمناسبة الذكرى الـ12 لإعدام والدها.. “شاهد” رغد صدام حسين توجه رسالة للشعب العراقي.. وهذا ما قالته

تزامنا مع الذكرى الـ12 لإعدام والدها التي تصادف في الـ30 من شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري، وجهت “رغد” الأبنة الكبرى للرئيس العراقي الراحل صدام حسين كلمة للشعب العراقي أكدت فيها على أن الأفضل قادم للعراق.

وقالت “رغد” في تسجيل صوتي لها بثته عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مخاطبة الشعب العراقي بعد أن ترحمت على شهداء العراق ووالدها “أتمنى عليكم أيها العراقيون أن تتسع رؤيتنا لعراق أكثر أمنا واستقرارا مما عليه الأن”.

وأضافت، أنه بعد سقوط والدها “ضاعت كل القيم الإنسانية والأخلاقية ونشرت الأفكار الغريبة هنا وهناك ووصل الإنحراف إلى استغلال الدين كغطاء لتحقيق التوجهات المريضة لأحزاب كثيرة”.

وتابعت، “العراق مر بالكثير من الأزمات بسبب الاحتلال وعانى من التهجير والقتل والطائفية والاجتثاث وتردي كل أنواع الخدمات الإنسانية حتى أنه عانى من تدمير متعمد للبنى التحتية”.

وتطرقت “رغد” إلى ما سببته الجماعات الإرهابية من ويلات قائلة إن “الجماعات الإرهابية المتطرفة وبكل مسمياتها نفذت ممارسات لا إنسانية ولا دينية في بلدنا وطمست الهوية العراقية ودمرت الحضارة وشوهت مرحلة بأكملها”.

واختتمت رغد صدام حسين رسالتها قائلة:” القادم أفضل وسنعمل على بناء عراق حر موحد ومتطور يوازي بمكانته البلدان المتقدمة”.

https://www.youtube.com/watch?v=H2fytInVw_g

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. القائد صدام حسين الحفيد اقعقاع ابن عمرو تميمي
    وسعد ابن وقاص رضي الله عنهم

    الحارس البوابة الشرقية للامة العربية سل سيفه على اعداء الامة .

    وهذا جزء من التاريخ امتنا المجيدة

    وقد أثنى سعد بن أبي وقاص قائد المسلمين في معركة القادسية على القعقاع وقومه بني تميم وثمن دورهم وبلائهم العظيم قائلا:[68]
    وَمَا أَرْجُو بجيلة غَيْرَ أَنِّي أُؤَمَّلُ أَجْرَهَا يَوْمَ الْحِسَابِ
    وَقَدْ لَقِيَتْ خُيُولُهُمْ خُيُولا وَقَدْ وَقَعَ الْفَوَارِسُ فِي الضِّرَابِ
    فَلَوْلا جَمْعُ قَعْقَاعِ بْنِ عَمْرٍو وَحَمَّالٍ لَلَجُّوا فِي الْكِذَابِ
    هُمُ مَنَعُوا جُمُوعَكُمُ بِطَعْنٍ وَضَرْبٍ مِثْلَ تَشْقِيقِ الإِهَابِ
    وَلَوْلا ذَاكَ أَلْفَيْتُمْ رِعَاعًا تُشَلُّ جُمُوعُكُمْ مِثْلَ الذُّبَابِ
    وقد أثنى كثير من الشعراء على بني تميم ودورهم في القادسية وأنهم تركوا أثرا عظيما لن يمحى أبدا ومن هذا أن أهل اليمامة سمعوا مجتازا ينشد هذه الأبيات:[69]
    وجدنا الأكثرين بني تميم غداة الروع أصبرهم رجالا
    هم ساروا بأرعن مكفهر إلى لجب فزرتهم رعالا
    بحور للأكاسر من رجال كأسد الغاب تحسبهم جبالا
    تركن لهم بقادس عز فخر وبالخيفين أياما طوالا
    مقطعة أكفهم وسوق بمردى حيث قابلت الرجالا
    القعقاع وفتح مدينة بهرسير والمدائن سنة 16 هـ

    انت كبير يارجل لله درك الى جنات الخلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *