الهدهد

طنطاوي عرض على مبارك السفر للسعودية.. تفاصيل الليلة الأخيرة ولفظ طلب المخلوع حذفه من بيان التنحي

كشف الكاتب المصري المقرب من نظام السيسي والنائب في البرلمان مصطفى بكري، تفاصيل جديدة عن كواليس تنحي الرئيس المخلوع مبارك عن الحكم بعد إرغام الشعب له على هذا بمظاهرات هزت البلاد في 2011.

وقال “بكري” إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، اجتمع بعد احتجاجات يناير 2011، في 9 فبراير 2011، لبحث تأسيس مجلس رئاسي، وتعطيل العمل بالدستور.

وأضاف في لقاء مع برنامج “90 دقيقة”، على قناة المحور، أن عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية آنذاك، والفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء وقتها، قالا للرئيس المخلوع محمد حسني مبارك إنه لا بديل عن التنحي عن رئاسة الجمهورية، ولم يجادلهما مبارك في هذا الشأن.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن مبارك قال لهم: “أريد أن أقول بيان للجمهور، فقالا له لا يوجد وقت، لأن الجماهير تزحف على القصر الجمهوري، فوافق وطلب فقط أن يتم وضع لفظ “تخلي” عن رئاسة الجمهورية، وليس “تنحي”، كما طلب أن تجري إذاعة البيان بعد سفر عائلته إلى شرم الشيخ”.

وأوضح النائب مصطفى بكري، أن مبارك سافر في هذا اليوم، الساعة الحادية عشرة والنصف ظهرا، إلى شرم الشيخ بمفرده، بينما سافرت عائلته الساعة الخامسة مساء، وأذيع البيان السادسة مساء.

وكشف أن المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري آنذاك عرض على مبارك السفر بـ”لنش جاهز” إلى مدينة “تبوك” السعودية، ولكن الرئيس رفض ذلك.

وطن

الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير كوقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن

‫3 تعليقات

  1. التطرق لى عالم الكلاب هو مضيعة للوقت واهانة للشغب العربي…هؤلاء الكلاب واعلامييهم الكلاب ايضا ..عاشوا كلابا وسيموتون كلابا…

  2. طنطاوي هذا الارهابي القاتل مكانه الحقيقي فتحـــــــــــــــــــــــة بيت الخلاء يسد بها الفتحــة حتى لاتخرج الروائح الكريهة

  3. مليون حكاية ورواية لنفس القصة ! حدوتة ! ألف ليلية وليلة ! وبعد يومين سنسمع حدوتة أخرى ! خلاص هو شبع موت وهو حي ! كارت محروق ! يفسح المجال للعميل اللي بعده! واللي يروي القصة هو كمان كارت محروق عاوز شوية أضواء!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى