طارق السويدان يثير جدلا واسعا بحديثه عن دولة خليجية هي “مركز” الذباب الإلكتروني.. من يقصد؟

1

تسببت تغريدة للداعية الكويتي الدكتور ، في جدلا واسعا بين نشطاء تويتر لحديثه عن ـ لم يسمها ـ وتأكيده أن هذه الدولة هي مركز الذباب الإلكتروني المنتشر بتويتر.

 

“السويدان” قال في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) إن انتشار الذباب الإلكتروني في تويتر أكثر منه في فيسبوك.

 

وتابع موضحا:”هذا لأن انتشار تويتر في أكثر من انتشار فيسبوك”

 

واختتم الداعية الكويتي بجملة كانت السبب في هذا الكبير قائلا:”بالتالي فإن دولة خليجية معينة وراء معظم الذباب!”

 

 

ولم يصرح طارق السويدان باسم هذه الدولة الخليجية، ما فتح السجال والتخمينات في الردود بن النشطاء.

 

وأيد ناشطون تغريدة السويدان، ومنهم من ذهب إلى أن هي من تقف خلف الذباب الإلكتروني عبر تمويل وتحكم مباشر بهم، وآخرين ألقوا بالتهمة على ومحمد بن زايد.

 

فيما انبرت حسابات سعودية لشتم السويدان والإساءة إليه، وتفاخر بعضهم بأنه من “الذباب الإلكتروني الذي يدافع عن وطنه”.

 

وبث موقع “بي بي سي” عربي، في يناير 2018 تقريرا يشرح فيه آلية عمل اللجان الإلكترونية أو ما يعرف بـ “الذباب الإلكتروني” التابع للحكومة السعودية والذي يديره المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني.

 

وقال “بي بي سي” في تقريره إن هذه اللجان تشوش على أي معلومة حقيقية تنتقد السعودية أو تكشف حقيقة الأوضاع الداخلية وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لمواطنيها.

 

ويوضح التقرير اعتماد اللجان الإلكترونية على حسابات وهمية بصور حقيقية، وأسماء تعود لعائلات سعودية معروفة تنشر تغريدات غير حقيقية قدرت بـ 100 ألف تغريدة يوميا تصدر من المملكة.

 

وتعمل هذه الحسابات على إنشاء هاشتاغات ونشر تغريدات تصب في هدف واحد، وهو دعم الموقف السعودي ومهاجمة قطر.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    ان لم تــــكن السعوديـــة فهي الامارات….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More