“شاهد” مفتي سوريا يحرف آية في القرآن الكريم ليهاجم السعودية ويطبل للأسد

في مشهد أثار جدلا واسعا تسبب مفتي نظام الأسد، ، بعد ظهوره في تسجيل مصور جديد، انتقادات واسعة بعد أن تعمد تبديل إحدى سور القرآن الكريم.

 

وجاء ذلك في معرض خطاب ألقاه “حسون” وسط جموع لمؤيدي الأسد في درعا كما تبين بعض التعليقات، دون تحديد توقيت التسجيل.

 

وحرّف حسون إحدى آيات سورة قريش في معرض حديثه عن درعا وحوران، عندما استبدل الآية الكريمة: “الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ”. وقال بدلاً عنها في معرض تلاوته للسورة: “الذي أطعمهم من بلاد الشام من حوران كنا نطعمهم من أرضنا ونعطيهم من خيرنا”.

 

 

وبحسب الفيديو فإن “حسون”، استغل القرآن من أجل مهاجمة بأنها حملت القتل والدمار إلى بلاده -وفق زعمه-، بينما كانت بلاده تطعمهم قديمًا، وذلك في محاولة للترويج لرئيس .

 

سوريون تداولوا الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي مستنكرين ما قاله حسون، ومنهم من وصفه بـ”الدجال” و”المنافق”، بينهم اكتفت بعض التعليقات بذكر الآية الكريم: “إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا”.

 

كما أشارت العديد من التعليقات، إلى أن تحريف حسون ليس مستغرباً، لأن من يقف مع بشار الأسد، وجرائمه، لا يجب أن يكون تحريفه للقرآن مستبعداً.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.