“شاهد” من على منبر الحرم.. السديس يهاجم مواقع التواصل ويدعو “لتوقير” الأمير “المنبوذ”

خرج “بوق” الديوان الملكي الشيخ إمام وخطيب المسجد الحرام، المقرب من كعادته يطبل له بخطبة الجمعة من فوق منبر الحرم.

 

هذه المرة طالب “السديس” السعوديين بتوقير القيادة وهاجم مواقع التواصل الاجتماعي في إشارة لعاصفة الإهانات التي يتلقاها “ابن سلمان” خاصة بعد حادثة اغتيال جمال خاشقجي.

 

 

وقال في خطبته:”مواقع التواصل الاجتماعي نجد فيها العجب العجاب، من الطعن في دين الناس وأعراضهم وعقولهم وأموالهم وأنفسهم، فيتلقفها الدهماء ويلوكها الرويبضة في نشر للشائعات وترويج للافتراءات”

 

وتابع السديس:”وفي هذا العصر والأوان استقى أقوام كثيرا من المزال من مشارب أهل الزيغ والضلال”

 

وتساءل:”فهل من الأدب مع الله والأدب مع رسوله صلى الله عليه وسلم الوقوع في الاشراك بالله وممارسة البدع والمحدثات؟” .

 

وتابع “حقا وما قدروا الله حق قدره والله المستعان، فلابد أن تربى الأجيال والأسر والمجتمعات على تعظيم الهدي النبوي قولا واعتقادا وعملا وانقيادا علميا وخلقيا واجتماعيا، لأنه ملاك الحفاظ على الهوية الإسلامية والحصن المكين دون تسلل ذوي الأفكار الارهابية أو الانحلالية شطر ديار الاسلام الأبية وبذلك تعز الأمة وترقى وتبلغ من المجد أسمى مرقى “.

 

واختتم السديس خطبته داعيا بعز الإسلام والمسلمين وبتوفيق خادم الحرمين الشريفين وولي عهده لما في خير البلاد والعباد وبأن يرزقهما البطانة الصالحة.

 

كما دعا السديس بإنقاذ مقدسات المسلمين من عدوان المعتدين وبتحرير المسجد الأقصى من براثن المعتدين الغاصبين المحتلين.

 

ومع افتتاح قمة العشرين المنعقدة في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس اتجهت الأنظار نحو حضور ولي العهد السعودي، وما تلتقطه كاميرات المصورين بشأن تعامل قادة وزعماء العالم معه، وهم الذين دان أغلبهم تعاطي السعودية مع حادثة مقتل خاشقجي وشكك في رواياتها المتتالية.

 

مرتبك القسمات، ظهر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في اللقطة الرسمية الأولى التي تجمع بين القادة المشاركين، لم يبق الرجل طويلا بين “قادة العالم الحر والديمقراطي” وكان أول المغادرين للمنصة التي التقطت فيها صورة رؤساء العالم المشاركين بالقمة الأكثر أهمية خلال العام الحالي.

 

لاحقا تناقلت وسائل الإعلام صورا له مع عدد قليل من رؤساء وفود قمة العشرين من بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي قال إنه نقل رسالة حازمة جدا لولي العهد السعودي بشأن قضيتيي خاشقجي واليمن، وأنه أبلغه بأنه يفضل اشتراك خبراء دوليين في التحقيقات بمقتل خاشقجي.

 

لم ينل محمد بن سلمان وهو الذي وضع نفسه أو وضعه البرتوكول الرسمي للقمة في ركن قصي من الصف الثاني للزعماء كثير اهتمام ومصافحة خلال اللقطة الافتتاحية، بل إن أغلب الزعماء والقادة لم يصافحوه رغم أنه أول من يستقبل القادمين لالتقاط الصور.

 

وربما كانت قضية خاشقجي الصامت الحاضر بقوة في نظرات السياسيين والزعماء وكاميرات وسائل الإعلام الدولية التي ركزت على الأمير ابن الثلاث والثلاثين ربيعا الذي بات بفعل الاتهامات الموجهة له في الاغتيال البشع للصحفي خاشقجي من أكثر السياسيين شهرة.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    النبـــاح والعويل والنواح من أبجديات وأدبيات السديس حفاظا على الرز ..طبيعة كلبية سديسية محضة …

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    نفاق؟!،نفاق؟!،الشاب الملهم الطموح المحدث؟!،هل اغترف من استدرج وقطع وذوب جثة جمال من الهدي النبوي قولا وفعلا؟!،هل من أمر بذلك ومن نفذ اغترف من الهدي النبوي؟!،هل من قطعوه تحت رنين الموسيقى الصاخبة والهادئة اغترفوا من الهدي النبوي؟!،وهل من احتفلوا بإنجاز مهمتهم بتناول الطعام في مطاعم اسطنبول توجوه بشرب الخمور اغترفوا من الهدي النبوي؟!،وهل من أنكر حدوث الجريمة ونفى كليا حصولها وهو يقسم أنه لصادق اغترف من الهدي النبوي؟!،الهدي النبوي أبعد منكم ومن سلوككم المشين؟!،آالآن تذكرت وسائل التواصل الاجتماعي بعدما عرتكم؟!،أين كنت لما كان الذباب الإلكتروني ولا يزال يقصف الحق بالباطل ظانين أنهم بإمكانهم دمغه فيزهق؟!،أين كنتم لما توحش هذا الذباب في الهمز والغمز واللمز والقذف وقول الزور والبهتان والطعن في الأعراض ؟!،أعراض مسؤولين خليجيين كبار؟!،لتكن لديك الشجاعة فتسمي الأمور بمسمياتها؟!،لتعلن بوضوح أنَ من يمثلكم بعيدين بعد المشرق عن المغرب عن الهدي النبوي؟!،تريد أن تستغبينا وتستغفلنا ببضع كلمات عن فلسطين لاستعادة عذرية مفقودة؟!،فلسطين لا تحتاج الأقوال؟!،تحتاج الأفعال؟!،لا تحتاج لسيل الكلام والخطب بل تحتاج لسيل الدماء لو تفعلون ؟!،تحتاج للحزم مثلما حزمتم لما أذن لكم في اليمن؟!،أخبرنا عمن صال وجال ومال كل الميل فاكتشف البارود من جديد معلنا صفقة القرن المفضية للتنازل عن القدس والتسليم باحتلالها؟!،صفقة القرن بدلا عن جريمة القرن؟!،هل الولاء لفلسطين يستدعي وسم المقاومة بالإرهاب؟!،هل الولاء لفلسطين يستدعي الترحيب بالصهاينة والتلويح بالارتباط بها حديديا عبر قطارات تصلها عبر تيران وصنافير في خطة معلنة لمد الجسور مع دولة الاحتلال؟!،هل الولاء لفلسطين يستدعي فتح المجال الجوي لطائرات المحتلين وبدون مقابل؟!،لو أعطيتم لفلسطين عشر ما أعطيتم لأعداء الأمة لكانت فلسطين اليوم محرة معززة مكرمة متصدرة؟!، هلَ حدثتنا عن الهدي النبوي الحقيقي الذي مفاده :(لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها)؟!،هلَ حدثتنا عن آيات القصاص كآيات محكمات أبيتم الإحتكام لها لما شجر ما شجر بينكم فتناسيتموها وأنتم تقرأون:(والله لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينكم ثم لا يجدوا حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما)؟!،لا يمكنك أن تسمي الأمور بمسمياتها لذا كان عليك أن تصمت خيرا لك؟!،الصمت حكمة وقليل فاعله؟!،لكن أنت أصغر من أن تقدر على الصمت؟!، وأصغر من أن تؤتى هذه الحكمة؟!،لن تقوى على الصمت كونك تتكلم بمهماز؟!،لو أذنوا لك بالكلام لقطعت صمتك ولو كان صمتك من ذهب؟!،لو صمت لما يأذنون لك بالكلام ويوعزون لك بالتكلم لأخذوك باليمين ولقطعوا منك الوتين؟!،بل ولربما أذابوك في الأحماض فتعدم قبرا ؟!،وتصبح لا أثر لك بعد عين؟!،أتاكم الله الكتاب فعوض أن تبينوه للناس رأيناكم تجتهدون أيَما اجتهاد على غمط الحق والتمترس مع الباطل والمبطلين مطبلين بقرع الطبول بدقات فاقت دراجاتها 10 على سلم النفاق؟!،سحرة فرعون أخلص وأشجع منكم لما علموا الحق فآمنوا به مفضلين أن يصلبوا في جذوع النخل على أن يخفوا الحق والحقيقة؟!،فهلَ كانت لكم مثل تلك الشجاعة لتدخلوا التاريخ عبر الصدح بكلمة حق عند كل جبار عنيد؟!،أن تفعلوا ذلك فذلك خلاصكم؟!،أما أن لاتفعلوا فليس لنا لكم من تعليق إلا :(كبرت كلمة تخرج من أفواهكم إن تقولون إلا كذبا)؟!،كذب في الأقوال ؟!،وكذب في الأفعال؟!،وحتى وإن صدقت الأقوال فالافعال في الواقع تكذَبها؟!،وهنا نقول لكم:(يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون ،كبر مقتا عند الله أن تقولوا مالاتفعلون)؟!،تقولون بقدسية قدس الأقداس وأنتم تبيعونها في الواقع ببلاش؟!،بكرسي زائل؟!، وعرش آجل ؟!،وكنتم فيها من الزاهدين؟!.

  3. مسلم عربي فلسطيني يقول

    حياك الله اخي عرقاب وجعل كل حرف كتبته في ميزان حسناتك .

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.