“شاهد” 70 يهودياً في قلب أبو ظبي.. اجتمعوا في منزل هذا المسؤول الكبير وهذا ما وعدوا به

في فضيحة مدوية للنظام الإماراتي وتطبيع “عيال زايد” الغير مسبوق مع ، كشف السياسي الأمريكي الأمريكية “مالكوم هوين” تفاصيل زيارة  قام بها رفقة وفد من المنظمات اليهودية إلى أبوظبي.

 

“هوين” زعم في مداخلة هاتفية أجراها مع برنامج تبثه قناة “جويش برودكاستين سيرفس” اليهودية، بأن المسؤولين في أبوظبي أخبروا الوفد أنهم يعملون على تغيير الدراسية ويقومون بخطوات أخرى لتحرير في المجتمع.

 

وتابع:” أيضا هناك تدابير تراكمية يأملون تحقيقها لتغيير مجتمعهم من الداخل” على حد زعمه.

 

وردا على سؤال مقدم البرنامج عن أكثر الأمور الذي استرعت انتباهه خلال الزيارة التي لا تعد الأولى لرئيس المنظمات اليهودية الأمريكية للإمارات، قال “هوين”: “إن هناك العديد من الأمور التي سمعناها من الأشخاص الذين قابلناهم، فهم كانوا مستعدين للتواصل علنا مع 70 شخصا”.

 

وأضاف أنه حتى ردود أفعال الناس في الشارع كانت لافتة للانتباه، مشيراً إلى أعضاء الوفد لم يقوموا بنزع القلنسوة اليهودية، أثناء توجهنا لتناول الطعام، ورغم ذلك لم تواجهنا أي رد فعل سلبية من مرتادي الفندق العرب على العكس تماما كانوا يعتنون بالوفد.

 

وأكد أن الوزراء الإماراتيين كانوا يذكرون علنا اسم (إسرائيل) أثناء حديثهم تأكيدا على ، موضحا أن الوفد اليهودي التقى وزير في أبوظبي الذي استضافهم في منزله.

 

وتابع: “كان من الرائع أنهم شددوا على محاربتهم للتطرف، وكانت رمزا لذلك لكنهم أيضا تحدثوا عن التطرف داخل الإسلام، وهذا التشديد لم نره منهم في السابق”.

 

ومضى قائلا: “أكدوا على العلاقة مع أمريكا وكانت مخاوفهم حيال وإيران أكثر صراحة، واعترفوا بوجود خطر مشترك علينا، وتناولوا ذلك في إطار سياق إقليمي، وليس فقط كتهديد مباشر للأمن الإماراتي”.

 

وأضاف أنه من الواضح أنهم مهتمون جدا بدفع العلاقات مع السعودية إلى الأمام وأيضا مع أمريكا، وعلى ضرورة الوقوف بوجه قوى الشر، على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. هزاب يقول

    إذا تكلم اليهودي فصدقوه! التطبيع هو التطبيع الانبطاخ هو الانبطاح في الرياض في أبوظبي في الدوحة وفي مسقط الحزينة الكئيبة! ههههه! هجمة صهيونية شرسة وتخاذل خليجي عربي مخجل ! المستويات السياسية والدينية والاقتصادية تدنس الأراضي العربية والخطر هو تركيا وإيران! دولتان مسلمتان! انبطاح لا مثيل له وتطبيع لا سابق له ! القهر الشعوب مازالت في غيها وفي مديح أصنام تحكمها لو كنا في بلد ديمقراطي تلك الاصنام لما وجدت مكب نفايات تقتات منه لقمة! واسفاه على هذه الشعوب الخنوعة ! أكبر أمانيها تريد مؤتمر ضد التطبيع ! هزلت! يا امة ضحكت من جهلها الأمم!

  2. إعجاز النبوة يقول

    يُوشِكُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمُ الأُمَمُ مِنْ كُلِّ أُفُقٍ كَمَا تَتَدَاعَى الأَكَلَةُ عَلَى قَصْعَتِهَا، قُلْنَا: مِنْ قِلَّةٍ بِنَا يَوْمَئِذٍ؟ قَالَ: لا، أَنْتُم يَوْمَئِذٍ كَثِيرٌ، وَلَكِنَّكُمْ غُثَاءٌ كَغُثَاءِ السَّيْلِ، يَنْزَعُ اللَّهُ الْمَهَابَةَ مِنْ قُلُوبِ عَدُوِّكُمْ وَيَجْعَلُ فِي قُلُوبِكُمُ الْوَهَنَ، قِيلَ: وَمَا الْوَهَنُ؟ قَالَ: حُبُّ الْحَيَاةِ وَكَرَاهِيَةُ الْمَوْتِ) [رواه أبوداود].
    ..حب الدنيا وكراهية الموت… هذا هو السبب

  3. بنت السلطنه يقول

    انبطاح وتطبيع أبوظبي فاق كل الططبيعات والانبطاحات، فانبطاح وتطبيع مسقط مثلا لا يساوي ربع انبطاح وتطبيع أبو ظبي ،فمسقط عندما زارها النتن وصلها باليل والناس نيام ولم يعلن عن الزياره إلا بعد خروجه من عمان ، والمسؤولين برروا الزيارة لدفع عمليه السلام وعندما اعترض الشعب على زيارة وزير التقل الصهيوني قالوا لا نسطتيع استثناءه فهو ضمن المدعون لمؤتمر عالمي حتى عندما المسؤولون قامو بتفسيحه في بعض المعالم لم يتجرؤوا ويعلنوا للذين يديرون تلك المعالم بأن الزائر صهيوني، والصهيوني نفسه لم يتجرء ويلبس القلنسوه الصهيونيه، هذا كله لانهم يعرفون بأن هناك شعب ما زال يعتبر فلسطين قضيتهم الأولى وليس كما الاخرين الذين يعتبرون تركيا وقطر وايران قضيته الاولى، لذلك الصهاينه لبسو القلنسوه بارتياح في أبوظبي والمسؤولون يتفاخرون يذكرهم اسم اسرائيل امام شعبهم والترحاب به في الفنادق فهذا يعتيرونه دليل على تسامح ورضى الصهاينة عليهم هذا إلى حانب ما وعدواهم به من محاربة التطرف الاسلامي وتغيير المناهج الدراسيه وتحرير المرأه ومحاربة تركيا وايران كل هذا من اجل عيون الكيان الصهيوني .
    لذلك أطلب من صاحب التعليق رقم(1) أن يقوم بنسخ حفلة زار السب والشتم وقذف اعراض العمانيين والكذب والتدليس القائم بها على عمان وحاكمها وأهلها وتطبيقها على أبوظبي وحكامها وشعبها وساحل عمان عموما حتى يثبت لنا أن لديه حريه في الرأي ولا يقصر حفلته على عمان وحاكمها وأهلها ساعتها سنصدق بأن حر في رأيه حتى ولو كان رأي منحط فنبطاح وتطبيع أبوظبي فاق من انبطاح وتطبيع فاق مسقط

  4. هزاب يقول

    سنرد عليكم بطريقة مختصرة وتناسب الغباء والتغابي والسذاجة في شخصيتكم السطحية ! التطبيع هو نفسه ! ولا نعلم بأي مقياس يتم تحديد حجم التطبيع ؟ ولا بأية عيون يتم روؤية الأحداث على أرض الواقع؟ جاء سيدكم الأكبر نتنياهو ليلا أم نهارا حهارا ما الفرق؟ علم الشعب ام لم يعلم ؟ ونقصد الشعب النائم على قولكم ! أعلنت الزيارة ام لا ؟ وسيدكم الآخر كاتس وزير الاتصالات عرف الشعب من الذي زار قلعة نزوى أم لم يقال له ؟ شارك في المؤتمر بدعوة أم لأن الكيان عضو في اتحاد الطرق والنقل البري! وكنت أتمنى أن لا تتكلمين عن الترحيب والحفاوة ! لأن ام الحفاوة والترحيب كان في استقبال نتنياهو والرقص الهستيري في استقبال كاتس والاعجاب والترحيب لمراسلي التلفزيون الصهيوني من كل قطاعات الشعب الذي كان نائما عند وصول نتنياهو وصاحيا مع مراسلي التلفزيون الصهيوني! الذي تجول في سوق مطرح والمراكز التجارية والشوارع والمدن والمحلات وأشاد بروح التسامح والحفاوة في التعامل ! ومن بعد ه شعرتم بالخجل والخزي لدرجة ابتدعتم كذبة الشرطة التي استجوبت وهددت الصحفي الصهيوني! وقصة الجوازات الألمانية للصحفيين الإسرائيليين والتي لم تقدموا أية دلليل عليه ! في استمرار لمسلسل الكذب والخداع الرخيص !أم قمة السخافة في كلامك القلنسوة !ههههههه! هل تتوقعين الصهاينة عندما زاروا الامارات وقفوا في ميدان عام وقالوا نحن إسرائيليين ؟ ماذا يفيد كل ما الهذيان الذي تهذرين به؟ النتيجة نفسها نتنياهو وكاتس دنسوا بلادكم والشعب صامت ولم يسجل حتى اعتراض واحد ! لا تهتمي بالشكليات اتجهي مباشرة للمضمون ما قام به الاماراتيون تطبيع وما قمتم به تطبيع ولا فرق بينه إلا في خيالكم المريض بأنكم تتوسطون للفلسطينيين ! نعم بالفعل توسطتم ! وبدأت الحرب العدوانية على غزة مباشرة من عودة أسيادكم الصهاينة من مسقط !! ومن المعلوم ان بلدكم لا يختلف موقفها من المقاومة الفلسطينية مثل أية بلد عربي آخر وانت اكبر خصوم لحركة حماس وأية حركة جهادية أخرى وتكرهون خيار المقاومة على طول الخط ! نعم تتوسطون ولكن أكملوا الكلام لتمرير صفقة القرن لمصلحة أسيادكم الأمريكان ترامب والصهاينة نتنياهو من وقت مبكر جدا تكلمنا الفرق بين الامارات وعمان أبوظبي متهورة وتقوم بكل التطبيع امام الكاميرات ومسقط بالخفاء والسر وهو الأخطر أم الآن الكفتان متساويتان أمام الملأ كلا البلدين ينبطحان ويطبعان مجانيا مع العدو ! ومع معرفتنا السابقة بضحالة معلوماتك ومحاولات الدفاع الفاشلة عن بلادك سنسأل أين كان نتنياهو بوم 25 أكتوبر الماضي؟ وأين كان وزير الاتصالات والاستخبارات في نوفمبر الماضي؟ ؟ وما حجم التنازلات الذي حصلا عليه ؟ ولن أتكلم عن استجداء وتسول لمدة سنة ونصف لزيارة نتنياهو !بعدها سنسأل بسذاجة : أين هو التطبيع الخطير والأخطر ؟ هههههههههههههههه! أعلم الحرج الذي تعيشينه كعميلة امن فاشلة ! ويا فرحتي بذلك ! هاهاهاها!

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.