الأربعاء, ديسمبر 7, 2022
الرئيسيةالهدهدبعد الدنمارك .. فنلندا توجّه لطمة جديدة على وجهيْ "المحمديْن"

بعد الدنمارك .. فنلندا توجّه لطمة جديدة على وجهيْ “المحمديْن”

- Advertisement -

بعد ساعات من إعلان الدنمارك عن اتخاذها خطوة مماثلة، أعلنت فنلندا في وقت متأخر من مساء الخميس، تعليق تصدير السلاح إلى المملكة العربية السعودية والإمارات لدورهما في الأزمة الإنسانية باليمن.

 

وقال بيان صادر عن الخارجية الفنلندية نقله التلفزيون الرسمي إن حكومة البلاد لن تمنح تراخيص جديدة لتصدير السلاح والذخائر إلى البلدين.

- Advertisement -

 

ويأتي القرار الفنلندي بعد ساعات فقط من إعلان وزير خارجية الدنمارك أندرسن سامويلسون تعليق بلاده الموافقات على تصدير الأسلحة والعتاد العسكري للسعودية احتجاجا على مقتل “خاشقجي” والحرب في اليمن.

 

- Advertisement -

وقال الوزير الدنماركي في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز” إن القرار اتُخذ بعد مباحثات أجراها في الآونة الأخيرة مع نظراء له بالاتحاد الأوروبي.

 

ووفقا للقرار فإن التعليق أيضا بعض التقنيات ذات الاستخدام المزدوج في إشارة إلى معدات قد تكون لها تطبيقات عسكرية.

 

ونقلت الوكالة عن “سامويلسن” قوله: “السعودية تلعب دوراً سلبياً، وأعتقد أنه قد حان الوقت لإرسال إشارة تمثل الجانب الأوروبي، وتوضح أن الأمر قد وصل ذروته”.

 

كما أعرب “سامويلسن” عن أمله في أن تتبع المزيد من الدول الأوروبية موقف الدنمارك.

 

وفي أكتوبر المنصرم، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن ألمانيا “لن تصدر أسلحة للسعودية، مع استمرار حالة عدم اليقين بشأن مصير خاشقجي”، فيما تدرس فرنسا الحذو حذوها.

 

وتواجه السعودية، أزمة كبيرة على خلفية قضية مقتل خاشقجي، إذ اعترفت المملكة في 20 أكتوبر الماضي، بمقتله في قنصلية بلاده في إسطنبول، بعد 18 يوما من الإنكار.

 

وقدمت الرياض روايات متناقضة عن اختفاء الصحفي الراحل قبل أن تقول إنه تم قتله وتجزئة جثته بعد فشل “مفاوضات” لإقناعه بالعودة للسعودية، ما أثار موجة غضب عالمية ضد المملكة ومطالبات بتحديد مكان الجثة

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث