“شاهد” هل كانت تركيا تعلم بما قد يحصل لخاشقجي ولماذا لم تمنعه؟.. الباحث علي باكير يُجيب

0

قال الكاتب والمحلل السياسي من العاصمة التركية أنقرة، الدكتور ، إن الفرضية التي تقول بإنّ كانت على علمٍ مسبق بما قد يحصل للصحفي السعودي ، لا تحمّلها أي مسؤولية.

 

وقال “باكير” إنّه لا يستطيع تأكيد إن كانت تركيا تعلم بالأمر أم لا، لكن على فرض أن تركيا تعلم من خلال تسجيلات استخبارية أن خاشقجي قد يتعرّض لسوء، فإنه لا يحق التدخل بشكلٍ واقعي على الارض لمنع العملية لأنه اذا حصل ذلك وثبت ان التسجيلات كانت تهدف للإيقاع بالجانب التركي فستكون هناك مسؤولية كبيرة على أنقرة .

 

وأضاف أن لأمر الثاني يتمثل في أن الجانب التركي قد يكشف نفسه دون ان يتم حدوث العملية، قائلاً إنه ربما تكون مجرد نوايا، ولذا لا يحقّ له التدخل.

 

وأضاف أنه في العمليات الإستخباراتية تقييم حالات جمع المعلومات يتم بشكلٍ لاحق، وليس بشكل مباشر، ومن الممكن أن يكون الاتراك قد حصلوا على التسجيلات في ايام معينة، لكن تحليلها استغرق بضعة ايام او اسبوعاً، وخلال هذه الفترة قد تكون الجريمة وقعت، ولم يمكن بامكانهم التدخل بأي حال من الاحوال.

 

وأكد على أن الجانب التركي يقوم بواجبه على أكمل وجه ولا يزال يملك الاوراق حتى يبين أن لا تريد ان تعترف بالحقيقة كاملةً.

وأضاف “باكير” أنّ تركيا ستواصل الضغط على السعودية للاعتراف بشكل كامل عبر ورقتي التسريبات والتحقيق الدولي.لافتاً إلى أنّ انقرة تضغط كذلك على ادارة ترامب حتى لا تتوصل الى صفقة مع الرياض.

 

وأكد أن اجهزة الاستخبارات في امريكا وتركيا متفقة على ان القرار جاء من محمد بن سلمان.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.