عبدالخالق عبدالله يكذب على قدر ما يغرد.. استجمع حقده على عزمي بشارة فتصدى له ناشطون

1

أثار مستشار ولي عهد أبو ظبي , سخرية واسعة في تغريدة “خبيثة” أطلقها تعليقا على تعيين سفيراً لإسرائيل لدى أذربيجان, محاولاً أن يزج بالمفكر الفلسطيني في قضية التعيين, الامر الذي عرضه إلى موقف لا يحسد عليه.

 

عبد الخالق عبد الله الذي يكذب حسب المغردين قدر ما يغرد قال في تغريدته التي رصدتها “وطن”, ” جورج ديك من فلسطيني 48 ومن حزب عزمي بشارة الذي يحمل جنسية يعين سفيرا للعدو الإسرائيلي في أزبيجان.

 

وتابع وهو واثق من نفسه كثيرا ” ديك أصبح من أشد المدافعين عن جرائم حكومة الإرهابي نتنياهو بحق الشعب الفلسطيني “.

 

 

وزارة الخارجية الاسرائيلية قالت من جانبها وفق ما نشرت صحيفة “ إنها قررت للمرة الأولى في تاريخها، تعيين (شاب عربي مسيحي) من فلسطينيي 48, في رتبة سفير وإرساله ليكون سفيرا لها لدى أذربيجان، علما بأنها كانت قد عينت في الماضي سفيرا مسلما وآخر درزيا في منصب سفير.

 

والسفير الجديد هو المحامي جورج ديك (34 عاما)، ابن مدينة يافا، الذي كان قد انضم للوزارة قبل عشر سنوات وتدرج خلالها في عدة مناصب دبلوماسية فيها، تم تتويجها بمنصب السفير في باكو. فقد شغل ديك منصب نائب سفير في نيجيريا مدة 3 سنوات، كما شغل منصب نائب سفير لمدة مماثلة في . وفي العام 2014 عين في منصب المسؤول المؤقت في سفارة إسرائيل في أوسلو.

 

مستشار ابن زايد حاول بخبث تمرير (معلومته الخبيثة) بالقول إن ديك من حزب عزمي بشارة, ولكن كانت له ردود ساخرة منه اثبتت كذب معلومته التي حاول تمريرها أبرزها كان رد الدكتور الباحث في الشأن الإسرائيلي الذي أرفق في تغريدته السيرة الذاتية للسفير الاسرائيلي جورج ديك كما هو واضح ورصدته وطن قائلاً له (الخصومة لها أخلاق يا دكتور عبد الخالق الافتراء عيب جورج ديك ليس له علاقة بحزب عزمي بشارة ).

 

والحقيقة أن والده هو الذي كان عضوا في حزب عزمي بشارة وكان يعد وطنيا عند أهل بلدته في يافا يتصدى لمحاولات سلب الأملاك هناك, ويقول خاله بيتر حبش، الرئيس السابق للجمعية الأرثودوكسية في يافا: «لديه آراء خاصة به، وأنا لا أوافق على موقفه السياسي».

 

وتوالت ردود الفعل على تغريدة عبد الخالق عبد الله “الخبيثة” وجاءت على النحو التالي..

https://twitter.com/PaulGeer1/status/1063705625320964096

 

 

 

 

 

وبحسب وزارة الخارجية الاسرائيلية فإنها تقدم ديك على أنه خطيب متمرّس وموهوب، يتحدث أربع لغات، أنيق ووسيم. نجم إعلامي متمرس من الدرجة الأولى في شرح قضايا الساعة. يعتبر شهابا ساطعا في سلك الخدمات الخارجية الإسرائيلية. وديك هو ابن لعائلة لاجئين يافاوية، وهو العربي المسيحي الأول الذي يندرج في وزارة الخارجية من خلال دورة القيادات المستقبلية.

 

ووُلد ديك في عائلة مستقرة ذات حسب ونسب، الأخ البكر بين أختين. أبوه، يوسف ديك، كان من بين القيادات المجتمعية في يافا، وشغل على مدى عشرات السنوات منصب رئيس الطائفة الأرثودوكسية في يافا، ولاحقا، رئيس المجلس الأرثوذكسي. أمه مديرة حسابات. تعلم في المدرسة الأهلية الفرنسية في يافا، وأنهى تعليمه الثانوي في المدرسة البلدية في المدينة.

 

ويضيف موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية: «يروي أصدقاء ديك أنه منذ الصغر كان موهوبا، وأظهر قدرات كتابية رائعة. في جيل 18 عاما قام بإصدار صحيفة محلية تحت اسم «يافا التي لي»، والتي روت حكايات مختلفة عن اليهود والعرب. درس ديك للقب الأول في مجال الحقوق والحكم في المركز متعدد المجالات في هرتسليا، وعمل لفترة قصيرة كمحام في المجال المدني، إلى أن تم قبوله لدورة القيادات المستقبلية التابعة لوزارة الخارجية. أنهى الدورة بامتياز، وبعد أن شغل عدة مناصب صغيرة، تم تعيينه نائبا للسفير الإسرائيلي في النرويج. قبل نحو سنتين، تم إدراجه في منصبه الحالي في العاصمة النرويجية. ديك عربي – إسرائيلي يعمل مندوبا رسميا داعما الإعلام الإسرائيلي، في دولة تعتبر إحدى أكبر الدول الممولة للسلطة الفلسطينية. في خضم كل هذا التعقيد، يجيد جورج ديك المشي على الحبل. خلال فترة قصيرة نسبيا، نجح بخلق علاقات حميمة ليس مع رجال الحكم المحليين فحسب، بل حتى مع الجالية اليهودية في أوسلو، التي تعتبر يمينية من حيث المواقف، بل إنه تحول إلى عزيز هذه الجالية».

 

ويشير موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية إلى أنه «في مقابل المديح الذي يحظى به جورج ديك، وفي يافا تحديدا، مدينته، هنالك الكثير من النقد والغضب الموجه نحو الدبلوماسي العربي الذي يمثل دولة إسرائيل بإخلاص. برزت هذه الفجوة بصورة كبيرة خلال حملة الجرف الصامد. ففي حين رفع العرب سكان يافا الأعلام الفلسطينية دعما لسكان غزة، كان ديك يتحدث باسم السياسة الإسرائيلية في وسائل الإعلام النرويجية. وفي مقالة نشرها في إحدى الصحف النرويجية الهامة، تساءل مثلا لماذا لا يطلب استنكار أعمال حماس ويطلبُ منها التوقف عن إطلاق النار باتجاه البلدات الإسرائيلية. ويدعي معارضو الديك في الشارع اليافاوي أنه يمثل حكومة عنصرية، ترتكب جرائم بحق الشعب الفلسطيني. ويشتد الصراع في ظل حقيقة أن والد جورج، المرحوم يوسف ديك، كان معروفا في المجتمع كشخص وطني فلسطيني، وبأنه كان من بين أوائل من عانقوا ياسر عرفات. ونتيجة لطبيعة منصبه كرئيس للطائفة الأرثوذكسية، كان والده في مواجهة مع السلطة ضد سلب الأملاك في يافا، كما كان ناشطا في حزب عزمي بشارة». ويقول خاله بيتر حبش، الرئيس السابق للجمعية الأرثودوكسية في يافا: «لديه آراء خاصة به، وأنا لا أوافق على موقفه السياسي».

 

وقد قال أحد المقربين من جورج ديك، هذا الأسبوع، إن ما يدفعه هو المصلحة العامة. «يؤمن جورج أن مصلحة الدولة تهمنا جميعا، ولذلك فإنه يتصرف بهذه الطريقة. إذا أردنا نحن العرب أن نكون شركاء في هذه الدولة، فعلينا أن نبدأ بالتصرف على هذا الأساس. إنه لا يفوت أية فرصة للإعلان عن أنه عربي إسرائيلي، يتحدر من عائلة فلسطينية، وأنه فخور بهويته، ولا يؤمن أن هنالك تناقضا بالضرورة بين هويته العربية وهويته الإسرائيلية. كل أقواله نابعة من حبه لمجتمعه والاهتمام به، بشعبه وبدولته، وليس من منطلق الكراهية».

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    عبد الشيطان عبد هواه؟!،المستشار الخائب الذي لا يشير إلا بالعته والضلال والغي؟!،لا يشير إلا بالقتل والتآمر وشق الصفوف؟!،دخلوا اليمن من أجل تحريره من الحوثيين وإذا بصنيعهم على الأرض يكرس احتلالهم لليمن من خلال انشاء أزلام لهم ليس لهم من مهمة إلارصد الوطنيين وملاحقتهم تصفية وقتلا واعتقالا وشيا بالنار؟!، ذهبوا إلى اليمن منقذين وبين عشية وضحاها صاروا محتلين ؟!،بل ومكرسين للتقسيم ودقاقين للأسافين بين أطياف الشعب اليمني؟!،استحدثوا عناوين يمنية ظاهرا ؟!،وفي الباطن ماهي إلا أذرعا لهم تبطش بطش الجبارين بالشعب اليمني الذي أوقعوه عمدا وعن سبق الإصرار والترصد في براثن الفتن مابطن منها أعظم مماظهر؟!،هناك قتلوا الوطنيين؟!،قتلوا المصلحين؟!،قتلوا الأئمة؟!،بل واغتصبوا الرجال والنساء في غياهب معتقلاتهم السرية؟!،المستشار الخائب والخائب من عمل باستشارته -إن كان يستشار أصلا-؟!،لم يبق له إلا أن يستغبينا وهو يلمز ويهمز عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي في حين بلده أكبر متعامل ومتعاون ومنسق مع اسرائيل؟!،أوليس الموساد لم يجد أين يغتال المبحوح إلا في دبي؟!،فماذا كان ردَهم؟!،كان ردَهم المزيد من التنسيق الأمني مع الموساد؟!،ألم يذكروا بشنآنهم وهم ينتحلون صفة المسعفين في غزة في وقت كانت مهمتهم رصد المقاومين ومواطن اطلاق الصواريخ التي تصلى اسرائيل؟!،يرمي غيره همزا بدائه ثم ينسل؟!،يرمي عزمي بسيرة الديك؟!،متناسيا أن التديك ليس كمن شيمته العزم؟!،عزمي العزم صرح مؤخرا في المنازلة الأخيرة بين المقاومة واسرائيل مشيدا بيقظة ثلة من العرب في هذا الليل العربي الطويل الذي استسلم فيه الجميع للنوم العميق مفرطين في الأرض والعرض والشرف؟!،ليل طويل غرق فيه هذاالأفاك في نومه العميق فلم يستفق منه إلا لما جاءته رسالة في هاتفه أن استيقظ لتنوح وتلطم فمن راهنتم عليه على اجتثاث المقاومة في غزة استقال واندحر؟!، وأن دولة الاحتلال تستجدي الهدنة وتثبيتها لما ذاق مستوطنوها ويلات البقاء في غفوة طيلة ليلة باردة في الملاجيء ؟!،في وقت كان مستشار عبد هواه مستسلما لسلطان نومه في فنادق دبي أو أبوظبي المجاورة لمخورات البغاء؟!،كان وكانوا يمنون أنفسهم أن تكون لإسرائيلهم صولات وجولات في غزة المحاصرة فيفرحون ويصفقون ويحتفلون وإذا بهم يصابون بالنكسات وهم من الفوا النكسات؟!،كانوا يمنون أنفسهم أن ينقذهم ليبرمان ونتن ياهو من فضائحهم التي مانفكت تاتيهم تترى؟!،لكن دولة الاحتلال التي تحترم مواطنيها ليست مشيخة كما مشيختهم انصاعت لأنين وآلام مواطنيها وهم من فرض عليهم المبيت يقظين رغما عنهم في غياهب الملاجيء؟!،انصاعوا لهم ضاربين بآمال شيطان العرب ومريده عرض حائط السراب؟!،اسرائيل يهمها أمن مواطنيها فإذا تعارضت النتائج مع أمن مواطنيها فليذهب خدامها المخلصون إلى الجحيم؟!،الخيبة في الاندحار الاخير للصهاينة في غزة ليست خيبة الصهاينة فقط؟!،بل خيبة صناع أسلو وخيبة مرممي صفقة القرن أعظم وأكبر من خيبة الصهاينة أنفسهم؟!، اكتشفوا مبكرا أن من يركنون إليه لا يستطيع حماية نفسه فكيف يحميهم هم لو دخلوا في حرب طاحنة مع اسرائيل فعمدت ايران وحزب الله لامطار تل أبيب بآلاف الصواريخ دفعة واحدة؟!،لقد أدركوا -ربما -إن أرادوا أن يدركوا -أن البيت الذي يفرون إليه ليحتموا فيه من مصيرهم المحتوم ليس إلا بيتا أوهن من بيت العنكبوت؟!،بيت من زجاج لا يضمن حماية ساكنيه فكيف يحمي المستجيرين به؟!،هذه مشورة نضعها بين يدي المستشار الخائب علَه ينقلها لشيطانه فيسلم ويغنم ؟!،أما وإن أبى فليبشر نفسه وشيطانه بأنَ غده سيكون أسوأ من يومه؟!،غد لا مكان فيه للمنبطحين؟!،غد ينسج حروف كلماته كل من هو كرار لا من هو من معارك الأمة فرار؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.