لهذا السبب زار “ابن زايد” السعودية.. وهذا ما فعله مع “السيسي” بعد التنسيق مع نتنياهو لدعم المملكة

0

كشف الإعلامي الإسرائيلي والباحث الأكاديمي في “معهد بيجين-سادات للسلام” إيدي كوهين بأن زيارة ولي عهد أبو ظبي للسعودية جاءت في إطار محاولة لإرضاء عن عدم ذهابه لحضور فعاليات مؤتمر الاستثمار الذي عقد بالرياض الشهر الماضي، مؤكدا بأن “ابن زايد” والرئيس المصري وملك حمد بن عيسى لم يحضروا المؤتمر خوفا من الولايات المتحدة بعد حملة المقاطعة التي شهدها المؤتمر في أعقاب اغتيال الكاتب جمال خاشقجي.

 

وقال “كوهين” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”محمد بن سلمان زعلان على عدم حضور وعبدالفتاح السيسي وحمد بن عيسى مؤتمر دافوس الصحراء بعد قضية خاشقجي خوفاً من أمريكا”.

 

وأضاف قائلا:” وبعد التنسيق مع نتنياهو وبعد التنسيق مع نتنياهو أوعز بن زايد للسيسي لمساندة مبس”.

 

وأكد “كوهين” على أن زيارة ” مبز للرياض مؤخراً رضاوة .”

https://twitter.com/EdyCohen/status/1061669694925692934

 

وكان غياب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن الزيارة التي قام بها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان للرياض أمس الأول، قد أثار تساؤلات بعد أن كان ابن سلمان من أول المستقبلين له في المطار في عدة زيارات سابقة للمملكة.

 

وزار ابن زايد برفقة وفد رفيع يضم شخصيات أمنية وسياسية أمس وكان في استقباله العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز في قصر الدرعية.

 

وكان لافتا غياب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وأمراء كبار من آل سعود عن الزيارة وشملت قائمة المستقبلين من الجانب السعودي بحسب وكالة الأنباء الرسمية أسماء أمراء غير مؤثرين وعددا من أحفاد الملك سلمان الصغار في السن.

 

وغاب عن الاستقبال أمراء كبار مثل مقرن والأمير أحمد بن عبد العزيز والأمير خالد الفيصل وكان أبرز الحاضرين فقط أمير الرياض بندر بن عبد العزيز آل سعود.

 

وحضر من الجانب الإماراتي شخصيات كبيرة مثل طحنون بن زايد آل نهيان مستشار المجلس الأعلى للأمن الوطني وزايد بن حمدان بن زايد آل نهيان وشخبوط بن نهيان آل نهيان سفير لدى المملكة ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش ونائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني علي بن حماد الشماسي ووكيل ديوان ولي عهد محمد بن مبارك المزروعي ووزيرة الدولة للتعاون الدولي ريم الهاشمي ورئيس مكتب التنفيذي جاسم الزعابي ومسؤولون آخرون.

 

وكان اللقاء الأخير بين ابن سلمان وابن زايد في شهر أيلول/سبتمبر خلال مشاركة الأخير في فعاليات مهرجان محمد بن سلمان لسباق الهجن وتقديمه هدايا ذهبية للفائزين.

 

وكانت “صحيفة وول ستريت جورنال” قد كشفت  نقلاً عن مسؤولين أمريكيين إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رفض دعوة ولي العهد محمد بن سلمان لحضور مؤتمر دافوس الصحراء في الرياض الشهر الماضي، خوفاً من ردة فعل الغرب بعد اغتيال الكاتب السعودي جمال خاشقجي.

 

ونقلت الصحيفة عن شخصين مطلعين أن السيسي لم يحضر المؤتمر رغم توجيه الدعوة له، وكشفت أن حلفاء خليجيين ودولاً عربية أخرى (تحدثوا للصحيفة دون كشف هويتهم) أعربوا عن قلقهم من أن مقتل خاشقجي قد يضر بعلاقاتهم مع الغرب.

 

وبعد أكثر من شهر على اغتياله، تحدث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لأول مرة عن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، خلال منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ المصرية.

 

ودعا “السيسي” لانتظار نتيجة التحقيقات في قضية مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي”.

 

وأضاف السيسي، في حوار مفتوح مع عدد من الشباب المشاركين في منتدى شباب العالم في شرم الشيخ الأحد الماضي: “المشكلات في المنطقة معقدة، ومن غير ما أدخل في تفاصيل أو مزايدات، المفروض أن تلك القضية تخضع لتحقيق من جانب دولتين وتركيا”.

 

وتابع الرئيس المصري: “هو إحنا ليه بنسبق الأحداث ونوجه الاتهام لأحد، ليه مش بنصدق بعضنا ومتصور وإحنا بتراجعنا الاقتصادي وتخلفنا متصور أنه ده بيمتد لقيم العدالة الموجودة عندنا، أنا لا أتكلم عن المملكة أنا أتحدث بشكل عام، كل القضايا الموجودة في على سبيل المثال من جانب جهات التحقيق المصرية، وبالمناسبة كل القضايا التي تهتم بها دول متقدمة فهي تعتبر أننا نسيس القضاء أو نأخذ طبقا لأهوائنا، والحقيقة غير ذلك”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.