“شاهد” وزير السياحة اللبناني يثير جدلاً واسعاً: لا يوجد مكان أقذر من مصر

فجر في حكومة تصريف الأعمال والذي يشغل منصب نائب رئيس حزب الطاشناق الأرمني، موجة من الغضب ضده، بعد أن وصف بأنه لا يوجد مكان أقذر منها.

 

وقال “كيدانيان” في تصريحات لصحيفة “ديلي ستار” في إطار ترويجه للسياحة في لبنان إنه “إنه لا يوجد مكان أقذر من مصر”، مردفا أن أهلها يعيشون في قبور ورغم ذلك يستطيعون التسويق للسياحة ببلدهم”.

 

وبعد موجة الغضب التي سببتها التصريحات، عاد الوزير اللبناني ليبرر ويوضح تصريحاته المثيرة للجدل.

وحسب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، قال أفيديس كيدانيان: “خلال مقابلة صحافية مع جريدة “الديلي ستار” اللبنانية تحدث عن دور الإعلام في تظهير الصورة الراقية للسياحة، وقارنتها مثالاً على ذلك في جمهورية مصر العربية”.

 

وأضاف، “وردت عبارة تنم عن سوء تعبير ليس مقصوداً، لذلك أتقدم من جمهورية مصر العربية، رئاسة وحكومة وشعباً، باعتذار شديد”.

 

وفي نفس السياق، زعم وزير السياحة اللبناني، في مداخلة هاتفية ببرنامج “على مسؤوليتي”، المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، مساء الاثنين، أنه لم يسيء لمصر أو يصفها بأنها “قذرة” كما نسب إلى تصريحاته، مضيفًا أنه يبحث مع السفير المصري في بيروت تحديد موعد غدًا للحضور إلى السفارة والاعتذار رسميًا عن ما نسب إليه من تصريحات.

 

وتابع : “أكرر اعتذاري وأتقبل كل ما يقال عني بسبب ما نسب عن تصريحاتي بتفسير خاطئ لأن المصريين معروفين بشجاعتهم ووطنيتهم في الدفاع عن بلادهم، ولم أتحدث بأي لفظ مهين خلال حواري مع إحدى الصحف عن مصر”.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها وزير السياحة اللبناني أرميني الأصل بإثارة الجدل خلال لقاءاته الصحفية.

 

فقد أكّد خلال لقاء سابق مع برنامج”حديث البلد”، الذي يعرض على تلفزيون MTV اللبناني، إنه في حال اضطر للاختيار بين لبنان وأرمينيا، فإنه سيختار أرمينيا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.