ميلانيا ترامب تفجر جدلا جديدا.. فاتورة إقامتها بأحد فنادق مصر لبضع ساعات صدمت الأمريكيين

فجرت زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جدلا جديدا بالشارع الأمريكي، بسبب فاتورة إقامتها بأحد فنادق القاهرة أثناء زيارتها الأخيرة لمصر تلك النفقات الرئاسية التي تسدد من أموال دافعي الضرائب في .

 

وبلغت تكلفة رحلة ميلاينا ترامب إلى القاهرة أكثر من 95 ألف دولار وفقا لسجلات الإنفاق الفيدرالي، التي كشفت أن اقامة السيدة ترامب وفريقها كانت في “سمير اميس انتركونتيننتال” خلال رحلتها إلى في الشهر الماضي.

 

ولم تذكر السجلات عدد الغرف التي تم استئجارها أو كيفية تخصيص الأموال، ولكن يمكن أن تكلف ليلة واحدة في الفندق، حسب الأسعارالعادية، ما بين 119 دولار إلى 699 دولار حسب ” كوارتز” .

 

وقالت متحدثة باسم ميلاينا ترامب إن (السيدة الأولى) كانت في القاهرة لبضع ساعات فقط ولم تقض الليل في القاهرة، ولم يرد مكتب السيدة ترامب على أسئلة بخصوص فاتورة الإنفاق.

 

وبقيت ميلاينا في الفندق بعد جولة في عدة دول افريقية، من بينها غانا وملاوي وكينيا.

 

وتعرضت عائلة ترامب مرارا لانتقادات في مناسبات عديدة بسبب تحميلهم لدافعي الضرائب مبالغ كبيرة من الأموال في الرحلات والإجازات.

 

وكشف تقرير في أيلول/ سبتمبر أن استئجار عربات رياضة الغولف، التي يستخدمها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب قد كلفت دافعي الضرائب 300 الف دولار منذ أن تولى منصبه.

 

وكتب مشرعون ديمقراطيون في يوليو/ تموز رسالة إلى المفتش العام بالنيابة لوزارة الأمن الداخلي يطلبون تفاصيل عن مصروفات الخدمة السرية خلال رحلة ترامب إلى ملعب الغولف في اسكتلندا في وقت سابق من ذلك الشهر، وكان الديمقراطيون يردون على تقرير يشير إلى أن وقت ترامب في ملعب “تيرنبري” للغولف كلف (دافعي الضرائب) ما يصل إلى 1.2 مليون دولار.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.