مقال بصحيفة لبنانية تضمن جُملا شديدة الإساءة وألفاظا خارجة وشتائم بحق “ابن سلمان” يحدث أزمة كبيرة

تسبب مقال بصحيفة “الديار” اللبنانية حمل إساءة بالغة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان وألفاظ نابية وسباب، على خلفية تناول قضية اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي، في أزمة كبيرة دفعت السلطات اللبنانية للتدخل.

 

وأصدر وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، سليم جريصاتي، توجيها عاجلا إلى النائب العام بشأن هذا المقال.

 

وبحسب وكالة الأنباء الوطنية اللبنانية، وجه “جريصاتي” النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي سمير حمود، سندا للمادة 14 من قانون أصول المحاكمات الجزائية، تحريك دعوى الحق العام بحق كل من كاتب المقال المنشور بصحيفة “الديار” تحت عنوان “دعوة من الديار الى البخاري لزيارتها”.

 

كما وجه بالتحقيق مع الناشر والمدير المسؤول لما تضمنه المقال المذكور من عبارات نابية وغير مألوفة في العمل الصحفي وتمس بولي العهد السعودي وتعكر صلات لبنان بالمملكة العربية السعودية، الأمر الذي ينطبق عليه وصف الجرائم المنصوص عليها في المادتين 288 و 292 عقوبات.

 

ويتضمن المقال جُملا شديدة الإساءة بحق ولي العهد السعودي وألفاظا خارجة وشتائم.

 

وسبق أن أحالت السلطات اللبنانية مقدم البرامج اللبناني هشام حداد للقضاء على خلفية سخريته من ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في إحدى حلقات برنامجه الساخر “لهون وبس”.

 

وشن كاتب المقال بالديار هجوما غير مسبوق على كل من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والقائم بالاعمال السعودي في لبنان وليد البخاري، وكال لهم السباب والشتائم.

قد يعجبك ايضا
  1. س س يقول

    المقال ملي بالشتائم و غير مهني
    اعتقد كان سكران عندما كتبه

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.