“شاهد” المغامسي يتراجع عن تشبيه ابن سلمان بـ”أبي بكر الصديق” لتبرير تقطيع خاشقجي.. هذا ما قصدته فقط

3

في فضيحة جديدة لمشايخ البلاط السعودي وبعد الانتقاد الواسع الذي تعرض له بسبب تصريحاته الأخيرة فيما يخص قضية خاشقجي وقتلته، اضطر الداعية السعودي للتراجع عن تشبيهه لقتلة الصحافي السعودي بالصحابي خالد ابن الوليد وكذلك تشبيهه لولي العهد السعودي بالخليفة .

 

وفي رده على سؤال أحد المتصلين في برنامجه الباقيات الصالحات، قال المغامسي مبررا روايته بعد محاصرته إعلاميا: “ذكرتُ مثلا تاريخيا وقع، فكان المثل التاريخي حقا موافقا للقضية وقت التحقيق الأول؛ لأن العرب تعرف وجه الشبه”.

 

وأضاف: “نحن قلنا إن فريق التفاوض وفق ما كشف التحقيق الأولي – كما قال المصدر في حينه – طُلب منهم التفاوض فتجاوزوه للقتل، وإنه يشبه حال خالد بن الوليد -رضي الله عنه- عندما انتقل من صلاحية أدنى إلى صلاحية أعلى، وقلت حينها وأنا أتحدث إني أتكلم عن وجه الشبه لا عن الأشخاص والأحوال”.

 

وأردف المغامسي: “ولا يفهم عاقل يفهم العربية أنني أردت تشبيه خالد بن الوليد بالفرقة، أو تشبيه من أمر بالنبي، أو بأبي بكر رضي الله عنه”.

 

 

وتابع: “إنما شبهت الصنيع بالصنيع؛ فهؤلاء القوم (الفريق المفاوض) أتوا بفعل شنيع مثل شناعة فعل خالد بن الوليد -رضي الله عنه- من حيث وجه الشبه، لا أن خالدا يشبه هؤلاء، وأنهم يشبهون خالدًا، أو أن مَن أمر يشبه أبا بكر رضي الله عنه، أو يشبه النبي. هذا أمر لا علاقة له من أول الأمر”.

 

وأشار المغامسي إلى أن “المقطع لما مضى عند الناس مضى بعد التصريح الثاني، ثم إن التحقيق كشف على الأقل إلى الآن أنهم بيتوا النية من قبل”.

 

ومضى الداعية السعودي قائلا: “إذا كانوا قد بيتوا النية من قبل – وهذا وقت حديثي لم يكن ظاهرا – فإن خطاب الرئيس التركي وخطاب ولي العهد الأمير وتصريح وزير الخارجية جاء بعد كلامي”.

 

وقوبل توضيح الداعية السعودي المقرب من النظام هو الآخر بهجوم عنيف من قبل النشطاء الذين وصفوه بالمدلس والمنافق.

 

 

 

وكان المغامسي قد خرج قبل أيام متلاعبا بالدين وما لديه من علم لصالح النظام ليزعم أن قضية خاشقجي لها بعد تاريخي في تاريخنا الاسلامي حيث يوجد في اللغة ما يسمى وجه الشبه فخالد بن الوليد سيف من سيوف الله ورغم ذلك عندما أرسله أبو بكر في حروب الردة تجاوز وقتل مالك بن نويرة ظنا منه أنه يستحق القتل”.

قد يعجبك ايضا
  1. فاطمة محمد يقول

    حسبنا الله ونعم الوكيل الى المغامسي هذا الشيخ الذي إنحدر إلى النفاق والتدليس

  2. طبيب مغترب يقول

    ثلاثةٌ بثلاثة
    0 0 12299
    خطب معاويةُ يوماً فقال : أيها الناس إنَّ الله حَبا قُريشاً بثلاث … فقال لنبيه صلى الله عليه وسلم ( وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ) ونحن عشيرته الأقربون . وقال تعالى : (وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ) ونحن قومه . وقال تعالى : (لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ) ونحن قريش ..
    فأجابه رجل من الأنصار فقال : على رِسلِك يا معاوية فإن الله تعالى يقول : (وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ ) وأنتم قومه .. وقال تعالى : (وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ) وأنتم قومه ..وقال تعالى (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا) وأنتم قومه .. ثَلاثَةٌ بِثلاثة ولَو زِدتَنا زِدناك!

  3. عبدالله يقول

    جزاك الله خير يا شيخ المغامسي على التوضيح وهذا كلام شافي ووافي وفي محله
    وأرجوا من اخواننا أن عدم الخطأ على الشيخ وكلامه صحيح بخصوص أوقات التحقيق ولا يقصد به شي وهذا واضح من التوضيح لكم والشيخ معروف بفتاويه وحكمته ولا نستطيع ان نصل لمستواه فالعلم
    وإنه لم يتطرق في مدح الامير بفعلته إن فعل ما فعل في أخينا جمال خاشقجي ولم يقل بأنه على صواب كما فعل آخرين من المشايخ وإن دل على ذلك بأنه على الصراط المستقيم وجزاه الله خير بإن الله والله يثبته على ذلك
    ولكم الشكر والسموحه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.