تغريدة قديمة لـ “سعود القحطاني” تثير جدلا واسعا : من أمر بالقبض عليه ومحاسبته وإحضاره من آخر الدنيا هو ولي الأمر

أثارت تغريدة قديمة أعاد ناشطون نشرها للمستشار بالديوان الملكي الذي أُقيل قبل يومين من منصبه على خلفية اغتيال الكاتب ، جدلا واسعا بين النشطاء بسبب محتواها المثير للجدل.

 

تغريدة “القحطاني” التي يعود تاريخها لـ فبراير 2012 تضمنت نصا فيه إشارة لحساب خاشقجي بتويتر عبر خاصية “المنشن”.

 

وجاء نص التغريدة التي رصدتها (وطن):”من أمر بالقبض عليه ومحاسبته واحضاره من آخر الدنيا هو ولي الأمر، وحكم الحاكم يرفع الخلاف, تويتر ليس مكانا للافتاء والقضاء”

 

 

 

ما جعل النشطاء يربطون بينها وبين قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي اعترفت بقتله داخل قنصلية المملكة بتركيا، بعد ضغوطات دولية على النظام السعودي وكشف فريق التحقيق التركي لأدلة تؤكد تورط النظام السعودي.

 

 

 

إلا أنه في حقيقة الأمر لا علاقة بهذه التغريدة بقضية خاشقجي من قريب ولا من بعيد، حيث أنها كتبت في الأساس في عهد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز أي قبل صعود سلمان وابنه سلم العرش بفترة كبيرة.

 

وما أثار هذا اللغط والجدل هو محتوى التغريدة المتماشي مع سياق الأحداث الحالية، وكذلك الإشارة لجمال خاشقجي فيها عبر خاصية “المنشن”.

 

وكان سعود القحطاني على ما يبدو يتناقش مع مغرد في هذه التغريدة التي شارك بها خاشقجي عن حكم شخص سعودي يسب الرسول ويقيم خارج السعودية.

 

وهو ما كشفه بعض النشطاء بنشر الجزء المفقود في النقاش.

 

 

 

هذا وخرج سعود القحطاني المستشار السابق بالديوان الملكي السعودي، بتغريدة جديدة، صباح اليوم الاثنين، بعد يوم من قرار العاهل السعودي الملك سلمان، بإعفائه من منصبه، على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

 

وقال القحطاني، في تغريدة على “توتير”: “هناك فارق جوهري بين عقلية المواطن السعودي وبين المقيمين والمجنسين في جزيرة تنظيم الحمدين. المنصب بمفهومنا هو تكليف ومسؤولية وطنية، بينما هم يرونه وسيلة للاسترزاق وزيادة الأرصدة البنكية. كل سعودي هو جندي ولائه لله ثم لمليكه ووطنه. لا يمكن أن يفهموا الفرق. فهي أشياء لا تشترى”.

 

​وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان، فجر السبت الماضي، أمرا ملكيا بإعفاء سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي من منصبه. وجاء في الأمر الملكي: “يعفى معالي الأستاذ / سعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي من منصبه” مضيفا “يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه”، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

 

وفي أول رد على الأمر الملكي، قال القحطاني عبر حسابه على “تويتر”: “أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين، وسمو سيدي ولي العهد الأمين؛ على الثقة الكبيرة التي أولوني إياها، ومنحي هذه الفرصة العظيمة للتشرف بخدمة وطني طوال السنوات الماضية”.وأَضاف: سأظل خادما وفياً لبلادي طول الدهر، وسيبقى وطننا الغالي شامخا بإذن الله تعالى”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.