هذا ما طلبه المغرد السعودي الشهير من متابعيه.. “مجتهد”: سعود القحطاني لا يتخذ أي قرارات من تلقاء نفسه

دعا المغرد الشهير بتسريباته السياسية على تويتر “” والتي كثيرا ما ثبتت صحتها، متابعيه إلى نشر تغريدة هامة كتبها عن مستشار ولي العهد السعودي المقرب الذي تم إعفائه من منصبه أمس على خلفية قضية “خاشقجي”، دعاهم إلى نشرها بكل لغات العالم.

 

تغريدة “مجتهد” التي رصدتها (وطن) وطالب متابعيه بترجمتها لكل لغات العالم عبارة عن تعليق على تغريدة قديمة للمستشار “دليم” أكد فيها أنه لا يتخذ أي قرارات من تلقاء نفسه وأن يتلقى التعليمات من “ابن سلمان”.

 

ودون ما نصه:”سعود القحطاني أعلن بشكل صريح هنا في التويتر أنه لا يتصرف إلا بتوجيه من .”

 

وأوضح على خلفية إعفاء سعود القحطاني من منصبه بالأمس، أنه إذا كان “ابن سلمان” يحمل القحطاني مسؤولية المساهمة في قتل خاشقجي فعليه أن يعترف أنه قد كلفه بذلك”

 

واختتم مجتهد تغريدته بمطالبة متابعيه بنشرها بكل لغات العالم، للضغط على القيادة وكشف المسؤول الأول عن هذه الجريمة البشعة.

 

 

كما لفت “مجتهد”  إلى أن ما يجري تداوله من أن هدف “ترامب” في تأييد رواية ابن سلمان هو “حلب” السعودية غير صحيح، مضيفا:”بل الهدف إنقاذ ترامب لنفسه من فضيحة هدده بها ابن سلمان إن لم ينقذه من هذه الورطة.”

 

وأوضح:” التهديد هو تسريب تفاصيل ما قدمه ابن سلمان لمؤسسة ترامب قبل وبعد الانتخابات بما في ذلك هذا”

 

 

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يرى أن الرواية السعودية لمقتل الصحفي السعودي “موثوقة”، وإنه يفضل ألا يلغي الكونغرس صفقات الأسلحة مع السعودية، وذلك بعد إقرار بمقتل الصحفي ولكن بسبب شجار ودون علم ولي العهد محمد بن سلمان.

 

وقال ترامب للصحفيين في أريزونا إنه يعتقد أن الإعلان الذي أصدرته السعودية بشأن خاشقجي “خطوة أولى جيدة وخطوة كبيرة”، وأن اعتقال المشتبه بهم مهم للغاية، معتبرا في الوقت نفسه أنه ما زالت هناك أسئلة وأن ما حدث مع خاشقجي أمر غير مقبول.

 

لكن ترامب أكد في الوقت نفسه أنه يعتقد أن التفسير السعودي موثوق به، وقال إنه لا يعتقد أن القيادة السعودية كذبت عليه.

 

في المقابل، سارع عدة مشرعين أميركيين لرفض الرواية السعودية، ومنهم السيناتور الجمهوري ليندزي غراهام الذي قال على تويتر “أقل ما يمكن أن أقوله هو إنني متشكك في الرواية السعودية الجديدة”، مضيفا أن من الصعب أن تكون للرواية السعودية أية مصداقية بعد أن قالت في البداية إن خاشقجي غادر القنصلية.

 

كما قال عضو الكونغرس الديمقراطي آدم شيف “إذا كان يتشاجر مع أولئك الذين أرسلوا للقبض عليه أو قتله، فإنه كان يفعل ذلك لإنقاذ حياته. إذا لم تتحرك الإدارة، فيتعين على الكونغرس أن يتحرك”.

 

وأضاف شيف أن الزعم بأن خاشقجي قتل خلال شجار مع 15 شخصا أرسلوا من السعودية، لا يتمتع بأي مصداقية على الإطلاق.

 

وكتب العضو الديمقراطي في لجنة الاستخبارات إريك سوالويل على تويتر “أين الجثة؟.. عائلة خاشقجي تستحق أن يتم تسليمها رفاته فورا”.

 

من جهته، قال السناتور الجمهوري بوب كوركر إن رواية السعودية حول اختفاء جمال خاشقجي تتبدل مع مرور كل يوم، وبالتالي لا ينبغي أن نفترض أن روايتهم الأخيرة ذات مصداقية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.