“إنه الغدر”..إعلامي عُماني يرفض الرواية السعودية عن مقتل “خاشقجي” ويوجّه رسالة لـ”ابن سلمان”

قال الصحفيّ والإعلامي العُماني، ، إنّه لا يُصدّق الرواية الرسمية عن مقتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده باسطنبول.

 

وأوضح “الهنائي” في تغريدةٍ له عبر “تويتر”، تابعتها “وطن”: “لم أصدق سابقًا أن جمال خاشقجي خرج من السفارة، واليوم لا أصدق انه قتل بسبب مشاجرة”.

 

وتابع: “بالله عليكم من يصدق هذه الحكومات التي توقع نفسها في الغباء دائمًا”.

 

وأكد أنّ “الموضوع ليس قتل روح إنسانية فقط بل أنه (الغدر)، أن يغدر بك وأنت تمشي مطمئنًا للمكان الذي يفترض أن يكون الأكثر أمانًا لك في غربتك”.

وفي تغريدةٍ أُخرى قال الهنائي مشيراً إلى ولي عهد السعودية: “القائد الحقيقي لا يضحي بجنوده ليبقى”.

واعترفت السعودية، السبت، رسمياً، بمقتل جمال خاشقجي، وساقت رواية مسرحية كاذبة، بادعائها أنه توفي إثر “شجار” واشتباك بالأيدي مع أشخاص سعوديين كانوا يناقشونه بشأن عودته للمملكة في القنصلية.

 

وشكك عدد من الأعضاء البارزين في مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين بمصداقية بيان السعودية حول مقتل جمال خاشقجي، رغم أن رئيس البلاد دونالد ترامب اعتبره “ذو مصداقية”.

 

فيما شككت منظمة العفو الدولية اليوم، في “حيادية” التحقيق السعودي بشأن مقتل خاشقجي، بعد ساعات من إعلان الرياض لنتائجه.

 

وفي تغريدة عبر “تويتر”، قالت راوية راجح مسؤولة المنظمة عن التحقيق بجرائم الحرب وحقوق الإنسان، إن “حيادية” أي تحقيق للسلطات السعودية بمقتل خاشقجي “يظل موضع شك وتساؤل”.

 

كما شددت على ضرورة أن تكون “جهة التحقيق (في القضية) بعيدة عن ذات السلطة المحتمل تورطها في قتله”.

 

وتابعت: “يستوجب أن تكون جهة التحقيق بعيدة عن ذات السلطة المحتمل تورطها في قتله، لا سيما بعد إنكار هذه السلطة لحقائق جلية لأكثر من أسبوعين، كما أن التصريحات الرسمية لا تجاوب على تساؤلات عديدة وهي بعيدة كل البعد عن الشفافية”.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.