بعد وزير الخارجية الألماني ومديرة صندوق النقد الدولي.. وزير المالية الفرنسي يقول لـ”ابو منشار” لن أدخل المملكة

في إطار الصفعات التي يتلقاها ولي العهد السعودي “أبو منشار” بشكل يومي منذ اختفاء الكاتب الصحفي وتوجيه الاتهامات بمسؤوليته عن الجريمة، أعلن ، الخميس أنه ألغى مشاركته في منتدى استثماري في الرياض الأسبوع المقبل تضامنا مع “خاشقجي”.

 

وقال “لومير” في تصريحات لتلفزيون “سينات العام” الفرنسي المحلي: ”كلا لن أذهب للرياض الأسبوع المقبل… الظروف غير ملائمة“.

 

وكان وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، قد أعلن  الأربعاء أنه قام بتأجيل زيارته إلى السعودية، بعدما “كانت لديه خطة لزيارة المملكة”، ذلك على خلفية اختفاء الصحفي  جمال خاشقجي .

 

وقال “ماس” في مؤتمر صحفي في برلين: “خططنا للقيام بزيارة في سياق إصلاح العلاقات مع السعودية، لكننا سنؤجلها الآن حتى تعطي السعودية تفاصيل أوضح حول اختفاء خاشقجي”.

 

وأضاف: “الجانب السعودي يخطط لإصدار بيان (حول قضية خاشقجي) وسنستخدم ذلك كأساس لتحديد ما إذا ستكون زيارتنا (إلى الرياض) منطقية في الوقت الحالي”.

 

كما سبق وأكدت كريستين لاجارد عن إلغاء خططها لحضور مؤتمر “دافوس الصحراء” الذي يقام بالسعودية لنفس السبب.

 

وقال صندوق النقد الدولي في بيان له، إن كريستين لاجارد مديرة الصندوق أرجأت زيارة كانت مقررة للشرق الأوسط وكانت تشمل الرياض لحضور مؤتمر استثماري.

 

وقال متحدث باسم الصندوق وفقا لما نقلته “رويترز” دون الإفصاح عن سبب القرار ”تأجلت زيارة مديرة الصندوق المقررة سلفا إلى منطقة الشرق الأوسط“.

 

يأتي هذا في وقت انسحب فيه رؤساء تنفيذيون لبعض من أكبر البنوك والشركات المالية الأوروبية من مؤتمر استثمار على مستوى عال من المقرر انعقاده في السعودية، لينضموا بذلك إلى العديد من رؤساء الشركات الذين أحجموا عن حضور المؤتمر في ظل مخاوف واسعة النطاق بشأن مصير الصحفي كمال خاشقجي.

 

فقد انسحب الرؤساء التنفيذيون لبنوك اتش.اس.بي.سي وستاندرد تشارترد وكريدي سويس وبورصة لندن، إضافة إلى رئيس مجلس إدارة بنك بي.إن.بي باريبا يوم الثلاثاء من حضور مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار.

 

يأتي ذلك في أعقاب انسحابات في وقت سابق من جانب مسؤولين تنفيذيين ماليين أمريكيين كبار، من بينهم جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لجيه.بي مورجان، ووسط ضغوط دولية متنامية على السعودية بشأن اختفاء خاشقجي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.