هذه حقيقة عزل القنصل السعودي محمد العتيبي من منصبه واعتقاله بالرياض

3

ضجت مواقع التواصل اليوم، الأربعاء، بأنباء خطيرة عن إعفاء في إسطنبول الذي عاد للسعودية أمس، من منصبه، على خلفية قضية  الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي واتهامات للنظام باغتياله وتقطيع جثته داخل مقر قنصلية المملكة بإسطنبول.

 

وساعد في انتشار هذه الأنباء نسبها لصحيفة “سبق” واسعة الانتشار في المملكة، عبر وكالة “رويترز” العالمية.

 

ونقلت وكالة “رويترز” النبأ في خبر عاجل، عن صحيفة “سبق” السعودية، قالت فيه: “بيان رسمي على صحيفة سبق: إعفاء القنصل السعودي من مهامه ووضعه تحت التحقيق بسبب “انتهاكات”.

 

غير أن ما ذكرته الوكالة وناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي لا أساس له من الصحة حتى الآن، وصحيفة “سبق” السعودية لم تورد النبأ على موقعها، ولا على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي.

 

واضطرت رويترز لاحقا إلى سحب الخبر الكاذب في ملحوظة بثتها لمشتركيها مؤكدة أن الخبر لم يرد على سبق.

 

وعاد القنصل السعودي في إسطنبول إلى أمس الثلاثاء، على متن طائرة سعودية قبل تفتيش منزله بإسطنبول من قبل أعضاء فريق التحقيق التركي.

 

ودخل مساء الأربعاء، فريق التحقيق التركي إلى مقر إقامة القنصل السعودي الهارب محمد العتيبي في .

 

واللافت أن نحو 6 سيارات متوسطة الحجم وصلت إلى مقر إقامة القنصل، وهي سيارات يستخدمها خبراء البحث الجنائي بشكلٍ خاص، تحتوي بداخلها على مختبرات وأجهزة متطورة، لفحص ومعاينة أي أدلة أو عينات في المنزل.

 

يشار إلى أنه يوم أمس، حضرت سيارتان فقط من نفس نوع السيارات إلى مقر إقامة القنصل، وبسبب التعنت السعودي لم يتمكن الفريق التركي من الدخول الى المنزل.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. - يقول

    لقد نصح بعض المغردين بتويتر ان يهرب لاوروبا ويطلب اللجوء في دوله ما؟
    فان عودته للمهلكه هو مهلكه ! هههه
    واولهم واشهرهم المغرد فارس والذي نصح خاشقجي قبل سنه من الان
    ان لايدخل اي سفاره اوقنصليه سلوليه؟؟؟ والتغريده موجوده ومصوره.

  2. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    الله يرحمه جمال الخاشقجي صدقهم وقال عنهم طيبون لانه طيب وصار اللي صار. نصيحة من الان فصاعدا للمواطنين المخلصين المحبين لاوطانهم وخصوصا اللي في الخارج لا تراجعوا سفارات بلادكم لو حاسين في خطر والا نهايتكم ستكون حتما مثل المرحوم ربنا يرحمه ويجعل مثواه الجنة ويجعل قتلاه واولهم ابا منشار الدب الداشر المجنون جهنم وبئس المصير

  3. هزاب يقول

    هو بالفعل تلقى تحذيرات من الاستهداف ومنذ نوفمبر 2016م والخط الرسمي في السعودية اعلن تبرئه منه! لكن ما يجب أن يعرفه العربي في أية مكان خارج بلاده هو ان السفارات العربية ما هي إلا امتداد للأجهزة الأمنية حيث تقوم بمراقبة مواطنيها والابلاغ عليهم للأمن في مسقط رأسهم والتخريب عليهم في بلد المهجر! وهذا القنصل والكثير من نظرائه ما هم إلا ضباط امن في أجهزة امنية لا علاقة لهم بالدبلوماسية يزرعون هناك لدواعي امنية ولا علاقة لهم بخدمة رعاياهم ومصالح رعاياهم ! لذا وجب الحذر !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.