قطر تدين بشدة مجزرة غزة وتطالب مجلس الأمن بلجم آلة الحرب الإسرائيلية وتؤكد دعمها صمود الفلسطينيين

أعربت دولة عن إدانتها واستنكارها الشديدين، للقمع الوحشي واستخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي في مواجهة مسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع .

 

واستشهد، الجمعة، 6 فلسطينيين، وأصيب 140، برصاص الجيش الإسرائيلي، قرب الحدود الشرقية لغزة، أثناء مشاركتهم في مسيرات “العودة” السلمية.

 

واعتبرت وزارة الخارجية القطرية في بيانٍ لها، التصعيد العسكري الخطير لقوات ، انتهاكا صارخا للمواثيق والقوانين الدولية.

 

وطالبت الخارجية القطرية المجتمعَ الدولي ومجلسَ الأمن بتحمل مسؤولياته ولجم آلة الحرب الإسرائيلية وسياسة العقاب الجماعي التي تتبعها قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية للمدنيين الأبرياء.

 

وجددت الخارجية القطرية التأكيد على موقف دولة قطر الثابت والدائم في دعم القضية الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني الشقيق بما يضمن إقامة دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف بالإضافة إلى حق اللاجئين في العودة إلى أراضيهم.

 

والأربعاء، أعلن صندوق قطر للتنمية، وبتوجيهات من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تقديم دعم بقيمة 150 مليون دولار كمساعدات إنسانية عاجلة للتخفيف من تفاقم المأساة الإنسانية في قطاع غزة المحاصر منذ سنوات.

 

وسيعمل صندوق قطر للتنمية امتثالا لتوجيهات الأمير تميم، بشكل عاجل لتفعيل هذه الحزمة من المساعدات من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والجهات الأممية المعنية.

 

وشكرت حركة حماس، أمير ودولة قطر على وقوفهم الدائم مع الشعب الفلسطيني ودعم صموده.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.