كشف السياسي التركي البارز ومستشار الرئيس رجب طيب ، عن ما وصفه بالشيء الذي غفل عنه السعوديون وكان سببا في فضح جريمتهم بشأن ، وتحدث أيضا عن رد فعل الرئيس أردوغان عندما أخبره بخبر اختفاء “خاشقجي”.

 

وقال “أقطاي” في لقاء له على قناة “الحوار” إنه لولا تواجد خطيبة “خاشقجي” معه وانتظارها أمام القنصلية لما اكتشف أحد خبر اختفاء الصحافي السعودي إلا بعدها بأيام، ولن يخطر ببال أحد أنه اختفى بالقنصلية، وهو الأمر الذي فات على النظام السعودي وفضح جريمتهم.

وتحدث مستشار الرئيس التركي عن رد فعل “أردوغان” عندما علم بخبر اختفاء خاشقجي، مشيرا إلى أنه كان في اجتماع للحكومة وصُدم عندما سمع هذا الخبر وقال إن مثل هذه الأمور لا يجب أن تحدث على أرض تركيا وأنه أمر غير مقبول وغير مسموح وأمر بالتحرك سريعا لتحري الحقيقة.

 

وأضاف أنه أخبر الأمن والمخابرات فور تواصل خطيبة “خاشقجي” معه وإبلاغه بأمر اختفائه.

وذكر “أقطاي” أيضا إن جمال خاشقجي قال له في اخر لقاء جمعهما إنه يخشى من الاختطاف.

 

كما استنكر تصريحات المسؤولين السعوديين بقوله:” يقولون لنا لا تتدخلوا في الشأن العربي لانكم لستم عرب، على الرغم من ان عدد العرب في #تركيا اكثر من دول الخليج مجتمعة ”