قال الكاتب القطري المعروف رئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية عبدالله بن حمد العذبة، إنه يخشى على الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود الذي تمكن من الفرار خارج المملكة أثناء حملة الاعتقالات الأخيرة لـ”ابن سلمان” في نوفمبر 2017 من نفس مصير الكاتب السعودي الذي يثير اختفائه الغامض بإسطنبول جدلا واسعا حتى اللحظة.

 

وذكر “العذبة” في كلمة مصورة له نشرها على حسابه بتويتر ورصدتها (وطن) متابعيه، بتصريحات الأمير أحمد بن عبدالعزيز الأخيرة في لندن التي انتقد فيها النظام السعودي ومال يفعله “ابن سلمان” في ، مشيرا إلى أن مثل هذه التصريحات قد تعرض حياته للخطر.

 

 

وتابع:” تصريح الأمير أحمد كان صادما للسفير السعودي الذي بدا على ملامحه الصدمة، والأمير أحمد رجل معروف ولا يحب المغامرات ولا يشبه الذي يحركه ابن زايد”

 

وأشار الكاتب القطري إلى أن قضية جمال خاشقجي صارت تشغل العالم كله “ويجب أن نكون جميعا في صف جمال وأسرته”

 

كما سخر العذبة من مزاعم قناة “ المستمرة في هذيانها عن واتهامها بالوقوف وراء اختفاء خاشقجي:” ناقص يقولون إن هي التي عطلت الكاميرات في القنصلية

 

واستطرد:” مصير خاشقجي مازال مجهولا وتخبطات ابن سلمان ومستشاره وزير الذباب الإلكتروني مستمرة وتتزايد، فإلى أين تتجه السعودية التي أصبحت مسخرة العالم وأصبح الجميع يخسر من نجد بقيادة الأمير الصغير”

 

واختتم عبدالله العذبة كلمته مذكرا مرة أخرى بالأمير أحمد شقيق : “العملية الان تحتاج إلى صوت العقل وصوت العقل يحتاج إلى الأمير أحمد بن عبدالعزيز، ولذلك أخشى على حياته أسال الله أن يحفظه لا نريد أن تتحول المنطقة العربية كلها لفوضى”

 

وأضاف “أعتقد أن الأمير أحمد هو الشخص الذي يستطيع إعادة التوازن للسعودية صوت العقل ينادي بالمحافظة على حياة الأمير احمد بن عبدالعزيز ونتمنى وقف الحرب  على اليمن التي اتضحت نوايها الحقيقية الاستعمارية”