“لا نبحث عن المال”.. وزير الدفاع السوداني: سنقاتل دفاعا عن السعودية حتى آخر جندي!

4

في موقف جديد يعكس عدم اهتمام حكومة الرئيس السوداني عمر البشير بدماء جنودها التي تسفك في على أيدي الحوثيين،  جدد الفريق أول ركن عوض بن عوف التزام بالدفاع عن ، واستمرار مشاركة الجيش ضمن تحالف دعم الشرعية باليمن.

 

وقال “ابن عوف” في خطاب له في بختام فعاليات المشروع التدريبي “أحفاد تهراقا 2” إن القوات المسلحة ستظل تشارك بالتحالف وتدافع حتى آخر جندي سوداني.

 

وزعم أن المشاركة ضمن قوات التحالف تأتي انطلاقًا من موقف مبدئي وأخلاقي، للدفاع عن أمن بلاد الحرمين الشريفين، وليس من أجل الحصول على أموال.

وكان السودان أرسل إلى الساحة اليمنية مفرزة من قوات الدعم السريع، المجندة في الأصل من قبائل دارفور العربية، التي تحولت منذ 2016 من الوصاية الاستخبارية إلى الجيش السوداني.

 

وتتولى هذه القوات مهمة حراسة القواعد الإماراتية في جنوب اليمن، كما يتخذها التحالف وقودا لمدافعه في معركة الساحل الغربي، على حد تعبير لوموند.

 

وتود الخرطوم إبعاد هذه القوات عن الأنظار، ولا تكاد أخبارهم تذكر إلا عندما ينشر الحوثيون مقاطع فيديو تظهر خسائر القوات السودانية في منطقة ميدي التي هي جيب من الأراضي اليمنية محصور بين البحر الأحمر والجبال الفاصلة بين اليمن والمملكة العربية السعودية.

 

وحسب الصحافة اليمنية، فإن عناصر هذه القوات رفضوا الذهاب إلى ساحة المعركة اليمنية، لكنهم أرغموا على ذلك، ورغم أن الحكومة السودانية لا تنشر أعداد القتلى في صفوف هذه القوات، فإن القائد السامي في تلك القوات محمد حمدان صرح في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 بأن عدد قتلاهم الإجمالي إلى ذلك الحين هو 412 عنصرا.

 

ولمّحت الخرطوم مرارا إلى نيتها الانسحاب من اليمن، وكان آخر ذلك في الثاني من مايو/أيار الماضي، حين أعلن وزير الدفاع السوداني علي سالم أمام البرلمان أن الحكومة تعتزم إعادة تقييم المشاركة في الحرب، هذا في الوقت الذي كانت فيه القوات السودانية قد استولت على مدينة ميدي للمرة الثالثة في منتصف أبريل/نيسان الماضي.

 

وأكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير لنائب وزير الدفاع السعودي خلال زيارته للخرطوم في 23 مايو/أيار الماضي أن قوات بلاده ستبقى في اليمن ما دام كان ذلك ضروريا.

قد يعجبك ايضا
  1. عمر يقول

    للأسف يا عمر البشير!! هل دفاعك عن السعودية هي عن السعودية كبلد مسلم ام عن النظام المجرم؟ وهل هذا النظام يستحق ان تضحي بابناء بلدك من اجله؟ هل هو دفاع عن الاسلام؟ إنه دفاع عن الماسونية والصهيونية الصليبية!

  2. ابوسعود يقول

    اجل وش يبحث عنه الزول الشاذ بتاع الورعان اللي مايهمه غير بطنه وزبه…
    ماقول غير الحمد لله شوفوا بالله عصابات الخنوث والشراميط استلقحوا حتى بالعبنده الافريقية وقامت الكويحات ام سعابيل تحامي عليهم ..
    هذا من كثر الانحطاط والله..

  3. أحمد يقول

    ايها المرتزق انت و نظامك لا تدافع عن السعودية بل لا كل الرز ــــ و انت اعجز من ذلك ــــ انتم من طينة واحدة ابتليت هذه الامة بهم

  4. الكاتب يقول

    اليمن ستكون محرقتهم
    انهم يساقون لحتفهم
    وكل من فكر يشارك في تحالف العدوان على اليمن
    ستلتهمه صحراء وجبال وبحار اليمن
    اليمن لا تقبل المحتل
    اليمن مقبرة الغزاة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.