أثارت تصريحات المعمم شيعي من العراقي  ، جدلا واسعا وسخرية بمواقع التواصل حيث زعم وفاة “إبليس” وحدد موعد هذه الوفاة باليوم والشهر.

 

جاء ذلك في تدوينات مثيرة على حساب “التميمي” بـ “فيسبوك” رصدتها (وطن)، الأمر الذي دفع التيار الصدري إلى التبرؤ منه ووقفه عن الخطابة.

 

وقال الشيخ “التميمي”: “أيها الأحبة الكرام المحترمون، بصدق وحق أقول لكم إنها الأشهر الأخيرة من عمر الخبيث ، وسيكون له عصف وتأثير خطير على الضعفاء”.

 

 

وأضاف أن “العمر الأخير والنهائي وفق المنهج القرآني الإعجازي للخبيث إبليس.. الشيطان بقي منه تسعة أشهر إلا 16 يوما انتبهوا واحذروا”.

 

وعلى إثر ذلك، أصدر مكتب الصدر في النجف بيانا قال فيه إن “ما صدر عن الأخ الشيخ نزار التميمي على مواقع التواصل الاجتماعي لا يمثل المكتب بكافة أقسامه، وإنه متوقف عن خطبة الجمعة وبطلب منه إلى أمد بعيد، كما ونسأل الله لنا وله الهداية والتوفيق”.