أردوغان: من الآن.. لا إغلاق للمساجد بعد الصلاة ويجب أن تعج بالأطفال والشباب والنساء والرجال

3

في قرار  لاقى إعجاب الناشطين الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، أكد على ضرورة بقاء المساجد مفتوحة بعد أداء الصلوات.

 

ودعا الرئيس التركي في كلمة ألقاها بالمجمع الرئاسي في العاصمة بمناسبة أسبوع المساجد إلى تحديث وتجديد لغة الخطبة والمواعظ الدينية بحيث يفهمها الشباب الأتراك، مشددا على وجوب إجراء تنقية جيدة للغة المستخدمة في الخطبة والمواعظ الدينية.

 

وأردف قائلا: “يجب عدم تحويل المساجد إلى أماكن للصلاة فقط، ويجب أن تظل المساجد مفتوحة دائما، ويجب أن تعج بالأطفال والشباب والنساء والرجال”.

 

واستطرد أيضا: “علينا أن نتخلص من معتقدات بالية، مثل عدم جواز دخول المرأة إلى المسجد، فأنا لم أسمع ولم أقرأ حديثا أو آية قرآنية تحرم دخول المرأة إلى المسجد”.

 

وبمناسبة أسبوع المساجد قال “”: “سُعدت عندما سمعت بأن المواطنين الألمان يتوافدون بكثرة إلى المسجد المركزي الذي افتتحناه الأسبوع الماضي في مدينة كولن الألمانية، وأشكر كل من ساهم في بناء ذلك الصرح الحضاري”.

 

وأوضح “أردوغان” أن نحو 140 ألف شخص يعملون في مؤسسات الشؤون الدينية التركية، ويقومون بوظيفة الإرشاد داخل البلاد وخارجها، ويقدمون المساعدات للمظلومين في كل مكان.

 

وتابع قائلا: “ننتظر من العاملين في الشؤون الدينية أن يكونوا قدوة للمجتمع، فأنتم أئمة المساجد ولستم كأئمة منظمة فتح الله غولن الإرهابية”.

قد يعجبك ايضا
  1. عمر يقول

    بارك الله فيك ووفقك الى مرضاته. من كان يتصور ان يحدث كل هذه التغييرات في تركيا خلال فترة قصيرة؟ قبل حوالي 15 سنة في تركيا كان ممنوعاً ان يجاهر الرئيس بانه مسلم ويصلي والعسكري والشرطي والموظف نفس الشئ؟ كان ممنوعاً بان تذهب التلميذة الى المدرسة بالحجاب, وحتى بنات اردوغان درسن في الخارج لأن الحجاب كان ممنوعاً في جامعات تركيا وفي الدوائر واماكن كثيرة!! بارك الله فيك يا كاسر الصنم يا رجل في زمن اشباه انصاف القرود أمثال الحكام العرب. سيأتي يوم ستكتب في كتب التاريخ بأن اردوغان اعاد الاسلام الى تركيا بعد ان قام مصطفى كمال بالقضاء على الاسلام في تركيا!؟

  2. طبيب مغترب يقول

    بسم الله الرحمان الرحيم
    سيد الرئيس الجمهورية التركية

    وفقكم الله الى ما يحبه ويرضاه
    وحفضكم الله ستبقون كبارا بالله وباذنه سبحانه
    سيدي..

  3. سالم يقول

    اللهم انصر الاسلام والمسلمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.