في قرار  لاقى إعجاب الناشطين الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، أكد على ضرورة بقاء المساجد مفتوحة بعد أداء الصلوات.

 

ودعا الرئيس التركي في كلمة ألقاها بالمجمع الرئاسي في العاصمة بمناسبة أسبوع المساجد إلى تحديث وتجديد لغة الخطبة والمواعظ الدينية بحيث يفهمها الشباب الأتراك، مشددا على وجوب إجراء تنقية جيدة للغة المستخدمة في الخطبة والمواعظ الدينية.

 

وأردف قائلا: “يجب عدم تحويل المساجد إلى أماكن للصلاة فقط، ويجب أن تظل المساجد مفتوحة دائما، ويجب أن تعج بالأطفال والشباب والنساء والرجال”.

 

واستطرد أيضا: “علينا أن نتخلص من معتقدات بالية، مثل عدم جواز دخول المرأة إلى المسجد، فأنا لم أسمع ولم أقرأ حديثا أو آية قرآنية تحرم دخول المرأة إلى المسجد”.

 

وبمناسبة أسبوع المساجد قال “أردوغان”: “سُعدت عندما سمعت بأن المواطنين الألمان يتوافدون بكثرة إلى المسجد المركزي الذي افتتحناه الأسبوع الماضي في مدينة كولن الألمانية، وأشكر كل من ساهم في بناء ذلك الصرح الحضاري”.

 

وأوضح “أردوغان” أن نحو 140 ألف شخص يعملون في مؤسسات الشؤون الدينية التركية، ويقومون بوظيفة الإرشاد داخل البلاد وخارجها، ويقدمون المساعدات للمظلومين في كل مكان.

 

وتابع قائلا: “ننتظر من العاملين في الشؤون الدينية أن يكونوا قدوة للمجتمع، فأنتم أئمة المساجد ولستم كأئمة منظمة فتح الله غولن الإرهابية”.