بعد توريطها في هجوم الأهواز بإيران عاد مستشار ولي عهد أبوظبي الدكتور عبدالخالق عبدالله، ليحرج مجددا بتغريدة غبية أراد من خلالها التطبيل للنظام السعودي فكشف عن خضوع ورضوخ لتهديدات الرئيس الأمريكي عبر زيادة إنتاج النفط بالمملكة.

 

وقال “عبدالله” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها () مرجحا رفع السعودية لإنتاج النفط:”الإنتاج السعودي من النفط مرشح ان يرتفع من نحو 10 مليون برميل يوميا حاليا الى 11.5 مليون برميل قريبا”

 

وأتى الأكاديمي الإماراتي بمعلومته هذه من خلال مقارنة عقدها بين الإنتاج السعودي والإيراني للنفط، قائلا إن “الانتاج الإيراني من النفط أخذ يتراجع تدريجيا من 2.5 مليون برميل إلى مليون برميل يوميا فقط، خلال الشهور المقبلة”.

 

 

ويرى مراقبون أن مثل هذا الرفع سيكون رضوخا لضغوط بهذا الخصوص، الذي يسعى لتخفيض الأسعار من خلال رفع كميات الإنتاج.

 

يشار إلى أنه وفي تهديد جديد للسعودية والإمارات، شن الرئيس الأمريكي هجوما عنيفاً على منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، مطالبا إياها بخفض الأسعار فورا، مؤكدا بأن بلاده تدافع عن العديد من أعضائها مقابل القليل من الدولارات.

 

وقال “ترامب” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” ورصدتها (وطن) في يوليو الماضي: “يجب على أوبك المحتكرة أن تتذكر أن أسعار البنزين مرتفعة وأنهم لا يفعلون شيئا يذكر للمساعدة… هم يدفعون الأسعار للارتفاع بينما الولايات المتحدة تدافع عن الكثير من أعضائها (أوبك) مقابل القليل جدا من الدولارات. هذا يجب أن يكون طريقا في اتجاهين. خفضوا الأسعار الآن “.

 

كما صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء، أمس، بأنه مستاء من دعم بلاده للجيوش الغنية مثل السعودية، مشيرا إلى انه أجرى محادثة هاتفية مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز لبحث هذا الأمر.

 

وجاءت انتقادات “ترامب” في كلمة له خلال تجمع انتخابي دعما لمرشحي الحزب الجمهوري في ولاية فرجينيا الغربية، وفي أعقاب انتقاد مماثل وجهه لدول حليفة في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

 

وقال:”سيدفعون لنا. المشكلة هي أن أحدا لا يطالب، وقد أجريت محادثة هاتفية مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز لبحث هذه المسألة.”

 

وعن تفاصيل مكالمته مع العاهل السعودي قال ترامب:”أنا أحب السعودية وقد تحدثت مع الملك سلمان هذا الصباح حديثا مطولا وقلت له أيها الملك لديك تريليونات من الدولارات ومن دوننا الله وحده يعلم ماذا سيحدث ربما لا تكون قادرا على الاحتفاظ بطائراتك لأن السعودية قد تتعرض للهجوم لكن معنا أنتم في أمان تام  ”