شن قائد في اليمنية هجوما عنيفا على التحالف السعودي الإماراتي، واتهمه بإغلاق المنافذ في وجوه الجرحى الذين بترت أطرافهم في المعارك مع مليشيا الحوثي بالمحافظة.

 

وقال حمود سعيد المخلافي في تصريحات لوسائل إعلام يمنية إن “التحالف لم يقدم شيئا من أجل تعز بل قام بإغلاق جميع المنافذ في وجوه الجرحى”.

 

وأضاف أن فتحت أبوابها أمام جرحى تعز، مشيرا إلى أن السلطان قابوس وجه بتجهيز طائرتين لنقل الجرحى إلى الهند في حال اكتمل تجهيز جوازاتهم.

 

واتهم “المخلافي” الرئاسة والحكومة اليمنيتين بتجاهل معاناة الجرحى، وقال إنه تم التواصل مع الرئيس والحكومة ووزير الخارجية لحل إشكالية الجرحى بالتواصل مع السلطات الهندية لكنهم لم يقوموا بأي شيء ولم يلمس أي تفاعل.

 

ودفعت الأوضاع الإنسانية المتدهورة باليمن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك مؤخرا إلى القول “إننا نخسر الحرب أمام الجوع في اليمن”.

 

وأضاف في جلسة لمجلس الأمن بشأن اليمن عقدت قبل أيام، أن المنظمة الدولية هزمت في حربها على المجاعة باليمن، وأن الوضع في البلاد سيئ جدا. وأشار لوكوك إلى أن تكثيف المعارك قرب الحديدة بدأ يخنق القناة الوحيدة التي تعتمد عليها أسواق البلاد.

 

ولفت المسؤول الأممي الإنساني إلى أن الأمم المتحدة تصدت للموجة الثالثة للكوليرا في اليمن، مشيرا إلى أنها وفرت المساعدة لنصف مليون شخص نزحوا من مدينة الحديدة غربي اليمن، وأن على جميع الأطراف ضمان عمل الموانئ وعدم إغلاق الطرق.

 

وكانت منظمة “أنقذوا الأطفال” الدولية قد حذرت مؤخرا من أن هجوم التحالف الإماراتي السعودي على مدينة الحديدة لوحدها يعرض خمسة ملايين طفل للمجاعة.