ناشد مواطن تونسي مقيم بسلطنة عمان، وزارة خارجية بلاده للتدخل بشأن تسوية وضعيّته بالسلطنة على خلفيّة تعرّضه لعمليّة تحيّل من قبل كفيلته التونسية المقيمة هناك.

 

وقال المواطن التونسي في مقطع صوتي نشره راديو “شمس أف أم” واطلعت عليه “وطن”، إنه تعرّض لعمليّة من قبل صاحبة مقهى تونسية الأصل، أسفرت عن افتكاك جواز سفره ومنعه من مغادرة السلطنة

 

وأكد البجار الذي سافر للعمل بالسلطنة في آب/أغسطس أنه تلقّى معاملة سيّئة من صاحبة العمل التي جرمته من راتبه وطالبته بتسديد مبلغ 400 ريال لإرجاع جواز سفره والسماح له بمغادرة البلاد.

 

وبحسب البجار، فإنه تقدّم بعدد من الشكايات إلى الأمن العماني والسفارة التونسية في ، ولكنّه لم يجد أيّ تجاوب منهما، موجّها مناشدته لوزارة الخارجية التونسية للتدخّل لحلّ هذا الإشكال الذي دفعه للمبيت في العراء منذ نحو 20 يوما.