في تهديدٍ واضحٍ وصريح للسعودية والإمارات .. الحرس الثوري: “سنثأر لقتلى الأهواز ولن يتحمّلوا انتقامنا”

في تهديدٍ واضحٍ وصريح، توعّد نائب القائد العام للحرس الثوري الايراني العميد “حسين سلامي” والامارات، بأنه سيتم “الثّأر” لدماء قتلى .

 

وقال العميد سلامي في كلمة القاها اليوم في مراسم صلاة الجمعة بطهران: “اذا تجاوزت السعودية والامارات خطوطنا الحمراء فإنه بالتأكيد سيتم في المقابل تجاوز خطوطهما الحمراء ايضا”.

 

وتابع موجهاً تحذيره للسعودية والإمارات: “عليهما ان يدركا مدى قوة الشعب الايراني واي عاصفة ستهب عليهما اذا مسك بزمام المبادرة”.

 

وحذر “سلامي” النظامين السعودي والامارات، معتبراً إياهما “المحرض الرئيسي للاعمال الارهابية في داخل ايران”.

 

وأكد ان حكام بعض الدول العربية يشعرون بالقوة فقط عندما تكون امريكا الى جانبهم، مضيفاً: “سيمنون بالهزيمة لانهم يجلسون في قصور زجاجية ولا يتحملون انتقام الشعب الايراني”.

وقال: “ان مشاركة مختلف شرائح الشعب في تشييع شهداء الحادث الارهابي اربكت حسابات الرئيس الأمريكي الذي كان يعتقد أن نظام الجمهورية الاسلامية فقد دعمه، وان الشعب بجميع مكوناته اثبت كما كان دوما انه يدافع عن الثورة والامام الراحل وقائده”.

 

واوضح نائب القائد العام للحرس الثوري ان “هذه المؤامرة تقف خلفه اطراف اقليمية وعالمية”.بحسب وكالة “مهر” الإيرانية

 

وقال: “ان واضعي هذه الاستراتيجية العمياء هي امريكا والكيان الصهيوني والسعودية والامارات، واستنادا الى اوامر القائد فاننا سنأخذ بالثأر لدماء شهدائنا من العناصر الداخلية والخارجية المتورطة في هذا الحادث الاليم”.

 

كما حذر نائب القائد العام للحرس الثوري، امريكا بان “عليها ان تتخلى عن دعم الارهابيين، لان هؤلاء سيلحقون الضرر بالامريكان انفسهم”.

 

واشار الى ان “امريكا تراجعت في المنطقة وفقدت العديد من مناطق نفوذها في الشرق الاوسط ، وتشكلت جبهة واسعة مناوئة للاستكبار العالمي من شرق البحر المتوسط الى شمال البحر الاحمر، واستطاع حزب الله في لبنان ان يؤسس قوة رادعة عظيمة للعالم الاسلامي في مواجهة الكيان الصهيوني”.

 

جديرٌ بالذكر أن أعلن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي كان قد أعلن أن مرتكبي الهجوم الذي أوقع 25 قتيلاً خلال عرض عسكري في تلقوا تمويلاً من السعودية والإمارات.

 

وقال خامنئي إن المهاجمين الذين قتلوا 25 شخصاً في عرض عسكري مولتهم السعودية والإمارات وإن “ستعاقب بشدة” من يقفون وراء الهجوم.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. - يقول

    كفاكم نباح ياروافض
    الحرب العالميه الاولى اشعلت بسبب قتل رجل وزوجته

    وانتم عشرات مابين قتيل وجريح وقاعدين تنابحون
    هاهي وكر الخيانه والعماله الصهيوسلوليه عاصمه الازارقه الخوارج الحروريه بقرن الشيطان الرياض
    دكوها دك وامسحوا اوكار بني سلول من الخريطه ! والحقوا بها وكر الدعاره والخنا والزنا والخمور
    والبغايا الكيان الخماراتي !

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    ……يقولون مالا يفعلون؟!،كبر ذلك مقتا عند الله بقولهم ما لايفعلون؟!،اسرائيل ضربتهم على قفاهم عدة مرات في سوريا؟!،بل وحتى في ايران بقتل علمائها والاستحواذ على أسرار صندوقها النووي؟!،لكن لا حراك؟!،العام والخاص يعلم بأن السعودية هي من حرضت صدام للدخول في الحرب ضدها في الثمانينات؟!،فلم أعدم أذرع إيران صدام ولم يمسسوا السعودية بسوء؟!،بل ولم تدخلوا في سوريا ولم يتمكنوا من التدخل في البحرين بالرغم من أن التدخل السعودي في البحرين سافر؟!،السعودية عدوة المسلمين عامة شيعة وسنة؟!،بل والحق أن ما قتلته من السنة يفوق أضعافا مضاعفة ما قتلت من الشيعة؟!،هي تقتل الشيعةوالسنة سواء بسواء لما يتعلق الأمر بمصالحها ومصالح من يشغلها؟!،أما إيران فلم تقتل إلا السنة بحقد وغل منقطع النظير؟!،رأيناها تفعل ذلك في الفلوجة في تلعفر في الموصل في هيت في العديد من بوادي وحواضر العراق؟!،نفس الامر فعلته في سوريا وفي لبنان عبر ذراعها نصر الشيطان؟!،الرياض وطهران عاصمتين للردة الإسلامية ؟!،بروز الإسلام وسيادته لن تتحقق إلا بأفول نجمهما؟!،أسرة حاكمة منذ أكثر من 70 سنة لم تتحالف قط إلا لقهر المسلمين وتضليلهم؟!،وكذلك إيران منذ 40سنة ولم نر منها إلا بساط الريح وغثاء السيل؟!،لو فعلت اتجاه إسرائيل بقدر ما تكلمت لرأينا إسرائيل قد أصبحت نسيا منسيا؟!،لما تعلَق الأمر بما تضمر رأينا جنرالات يسقطون لها أو يشرفون على عملها العسكري في العراق وسوريا؟!،فهل رأينا لها يوما قتلى في ساحة مواجهة إسرائيل طالما سنَت مايسمى باليوم العالمي للقدس؟!،هو يوم عالمي للقدس لكن من أجل قم؟!،لسنا بالخب وما الخب يخدعنا سواء أكان مقبلا براية سعودية أو براية إيرانية؟!،مفترقون لكنَهم متشابهون؟!.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.