قررت إذاعة “موزاييك” التونسية، الثلاثاء، وقف بثّ أغاني النجم المغربي استجابة لطلبات بعض مستمعاتها، وذلك بعد أيام من قرار مماثل اتخذته إذاعات مغربية.

 

واعتبرت الإذاعة أن هذا الإجراء يأتي بعد أن قضت محكمة الاستئناف في “إيكس آن بروفانس”، جنوب فرنسا، بإيداع لمجرد في السجن الاحتياطي، بعد أكثر من أسبوعين من التحقيقات على خلفية بلاغ تقدمت به فتاة فرنسية ثانية ضده، تتهمه فيه بالاعتداء عليها جسدياً في منتجع سياحي بمدينة “سان تروبيه”.

 

وفي وقت سابق، قررت إذاعتا “2M” و”هيت راديو” المغربيتان، وقف بث أغنيات لمجرد، لافتة الى أنها ستقوم بذلك “حتى تهدأ الأمور”، استجابة لطلب الكثير من المستمعين. في المقابل، أعلنت إذاعة “شذى إف إم” أنها “لن تتوقف عن بث أغنيات لمجرد حتى يُحاكم ويصدر حكم نهائي، لأن احتمال براءته وارد وقائم”.

 

يذكر أن النجم المغربي يواجه اتهاماً قاسياً قد يصل إلى سجنه لمدة 30 عاماً، في حال ثبوت تورطه في قضيتي الاغتصاب، لا سيما وأن القانون الفرنسي صارم في هذا النوع من القضايا.