عاد الفنان المصريّ لإثارة الجدل مجدداً، بتصرّف حميميّ مع زوجته على السجادة الحمراء، في  السينمائي في دورته الثانية.

 

وأقدمَ “الفيشاوي” على تقبيل زوجته أمام المصورين بطريقة حميمية، في مشهد أثار جدلاً، حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالانتقادات.

 

وتعرّضت زوجة “الفيشاوي” للإنتقاد ليس فقط بسبب إطلالتها بفستان جريء التصق بقسمات جسمها، ولكن أيضاً بسبب تصرفهما غير المعتاد بالنسبة للجمهور العربي، ولذلك فقد اتهمه الكثيرون بتعمد تقليد نجوم هوليوود بغرض لفت الانتباه.

 

وكان أحمد الفيشاوي حريصاً على تسليط الأضواء على زوجته طوال فترة تواجدهما على السجادة الحمراء قبل حضور العرض الخاص لفيلم “عيار ناري”، حيث ظل يقوم بتعديل ذيل فستانها وطريقة تموضعهما للتصوير عدة مرات من أجل التقاط أفضل الصور، خاصة وأن هذه هي المرة الأولى التي يظهران فيها معاً بعد زفافهما منذ أسابيع قليلة.

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يشعل فيها النجم المصري الأجواء بتصرفاته غير المتوقعة، حيث أطلق العام الماضي لفظاً خارجاً على الهواء مباشرة، ليقوم بعدها بالاعتذار.