في الوقت الذي التزم فيه الصمت ولم ينطق بكلمة على تطاول العديد من كتاب وإعلاميي على أعراض المسلمين، خرج الداعية السعودي بوصلة نفاق للمستشار في الديوان الملكي مستنكرا ما تعرض له هو ووالدته من إساءة على لسان جماهير النادي الأهلي المصري بعد أن ضاقوا ذرعا بأفعاله التخريبية بحق ناديهم وإساءته المتواصلة له.

 

وقال “القرني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:”إن قذف المُسلمين والمُسلمات والتعرض لأعراضهم من كبائر الذنوب، و الرياضة رسالة عالمية وأخلاقية هادفة، وليست رسالة سب وشتم وقذف، ولا يقبل أحد منّا الإساءة من فئة لا تُمثل الشعب المصري النبيل، لوالدة معالي المستشار @Turki_alalshikh فهي سيدة فاضلة صالحة، ووالدة لنا جميعاً.”

 

 

تغريدة “القرني” التي تمثل تزلفا ونفاقا واضحا من أجل رضا الديوان الملكي عنه قوبلت باستنكار شديد من قبل المغردين الذين وصفوه بشيخ النفاق، مذكرين إياه بصمته على قذف مستشاري الديوان والكتاب والإعلاميين في دول الحصار لوالدة أمير ، مشيرين إلى صمته المطبق أيضا عن كل الانتهاكات التي تعرض لها أطفال اليمن بفعل القص العشوائي للتحالف الذي تقوده بلاده.