شن الإعلامي والمذيع بقناة “، هجوما عنيفا على الأمير السعودي خالد بن عبدالله آل سعود، والذي سبق أن حظره من متابعته على تويتر لتطاوله عليه وتدني أخلاقه.

 

وعاد الأمير السعودي لسخافته ومكايدته الصبيانية من جديد، بتغريدة أراد فيها السخرية من الإعلامي “ريان” بقوله:”يا جماعة الخير أحد يقول لجمال ريان يشيل البلوك عني، أبي أسأله سؤال في منتهى البراءة”

 

 

التغريدة التي قابلها جمال ريان بهجوم عنيف قائلا:”قدم لي الاعتذار  اولا ، وبعد ذلك سوف اقرر رفع البلوك عنك”

 

وتابع في رد ملجم:”حسابي هذا مملكتي، وليس مملكة لآل سعود ، حتى وان كنت اميرا سعوديا ، الامير الذي يقل أدبه ولا يحترم ادب الحوار بلوك”

 

 

وطلب “ريان” من متابعيه مطالعة حساب الأمير السعودي ليعرفوا أخلاقه، مضيفا:”اذا كان هذا فعلا منطق واخلاق وتربية أمراء ،فعلى السلام”

 

 

وسبق أن طالب الأمير السعودي ، بأن يكون تسجيل الدخول في موقع التدوين المصغر “تويتر” برقم الهوية الشخصية، متحديا من يقوم بالاعتراض من السعوديين على سياسات “ابن سلمان” الذي يطبل له ليل نهار بعد إجراء هذا الامر.

 

الأمر الذي اعتبره ناشطون حينها تهديدا جديدا لكل من يعارض توجهات وسياسات الحالي.

 

وتحولت زمرة كبيرة من أمراء آل سعود إلى مطبلين لـ”ابن سلمان” مؤخرا، خوفا من بطشه والاعتقالات التي طالت كبار الأمراء مثل الوليد بن طلال وأولاد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز.