يرتدون زي الحرس الثوري.. “شاهد” هؤلاء هم منفذي هجوم الأهواز بحسب رواية “داعش”

نشر ناشطون بمواقع التواصل “فيديو” جديد بثته وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم ، يظهر ما قال التنظيم في توضيحه للمقطع بأنهم الشباب منفذي هجوم أمس، السبت.

 

ويظهر في المقطع المتداول على نطاق واسع، 3 أشخاص قالت إنهم “منفذو الهجوم”، وظهر الأشخاص الثلاثة وهم يرتدون زي الحرس الثوري وتحدث اثنان منهم باللغة العربية في حين تحدث الثالث باللغة الفارسية.

 

وكان الأشخاص الظاهرون في الفيديو يتحدثون خلال استقلالهم سيارة في طريقهم لموقع الهجوم على ما يبدو.

 

 

وتوعد المنفذون في التسجيل بـ”إيقاع خسائر كبيرة” في صفوف الحرس الثوري و”غيرهم” وفق وصفهم.

 

وكان تنظيم الدولة أعلن عبر حسابات موالية له عن تبنيه لهجوم الأحواز خلال عرض عسكري بمناسبة أسبوع “الدفاع المقدس” بمنطقة الأحواز والذي أسفر عن سقوط 24 قتيلا وإصابة أكثر من 60 آخرين بجروح.

 

 

وفي الوقت ذاته أعلنت حركة النضال العربي لتحرير الأهواز مسؤوليتها عن الهجوم لكنها لم تقدم أدلة أو تفاصيل تشير لمسؤوليتها عنه.

 

يذكر أن السلطات الإيرانية قالت أمس إنها قتلت كافة المهاجمين وكانوا أربعة لكن المقطع الذي بثته “أعماق” يظهر فيه 3 أشخاص فقط.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.