الخارجية الإيرانية تستدعي القائم بالأعمال الإماراتي لتوبيخه بعد تصريحات مستشار ابن زايد

0

في رد سريع على تصريحات مستشار ولي عهد أبو ظبي عبد الخالق عبد الله التي برر فيها الهجوم على احتفال الثوري بالأحواز واعتباره بأنه ليس عملا إرهابيا، استدعت الخارجية الإيرانية صباح الأحد، القائم بأعمال السفارة الإماراتية.

 

وقالت وكالة أنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” إن “الخارجية الإيرانية استدعت، صباح الأحد، القائم بأعمال السفارة الإماراتية لدى طهران بسبب إدلاء مسؤولي بلده بتصريحات منحازة مؤيدة للجريمة التي شهدتها مدينة الأحواز”.

 

وكان عبد الخالق عبد الله قد تورط في تصريح له بالمسؤولية عن الهجوم مذكرا بتصريحات سابقة لولي عهد الذي سبق وأكد عزمه على نقل المعركة إلى داخل إيران، مبررا الحادث بأنه ليس إرهابيا.

 

وقال في تدوينة له عبر “تويتر” أثارت موجة كبيرة من الإدانة:””نقل المعركة إلى العمق الإيراني خيار معلن وسيزداد خلال المرحلة المقبلة”.

 

وأضاف: “هجوم عسكري ضد هدف عسكري ليس بعمل إرهابي”.

 

وكان الرئیس الایرانی حسن روحانی قد صرح صباح الیوم الأحد، قبيل توجهه للويات المتحدة لحضور اجتماعات منظمة الامم المتحدة : “إنّ ایران لن تمر مرور الكرام إزاء الجریمة التی شهدتها مدینة أحواز”.

 

كما أكد “روحاني” علی معرفة ایران التامة لمن قاموا بهذه العملیة والجهة التی ینتمون الیها داعیاً من یطالبون بحقوق الانسان بتحمّل مسؤولیتهم حیال الحادث، على حد قوله.

 

واستهدف هجوم مسلح، أمس السبت، عرضا عسكريا للجيش الإيراني في مدينة الأحواز، جنوب غرب إيران، أدى إلى مقتل 30 شخصا وإصابة 60 أغلبهم من عناصر الحرس الثوري، تبناها كل من تنظيم الدولة “داعش” وحركة “تحرير الأحواز”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.