في مفاجأة صادمة وفضيحة جديدة ضمن مسلسل جرائم والتحرش في ، كشفت راهبة هندية تبلغ من العمر 44 عاما عن اغتصاب أسقف لها 13 مرة.

 

واعتقلت الشرطة في ولاية “كيرالا” الهندية أسقفا كاثوليكيا بتهمة اغتصاب راهبة 13 مرة في الفترة ما بين 2014 إلى 2016.

وأودعت المرأة شكوى في يونيو تقول فيها إن الكنيسة الكاثوليكية لم تتحرك على الرغم من شكواها المتكررة.

 

وأدت هذه الشكوى إلى خروج الراهبات في مسيرة مساندة لزميلتهن، وأثارت استياء الأقلية المسيحية في الهند.

 

وقال مسؤول في الشرطة المحلية للخدمة الهندية لـ”بي بي سي” إن فرانكو مولاكال، البالغ من العمر 54 عاما، اعتقل الجمعة بعد استجوابه لمدة 3 أيام.

 

وسيحال الأسقف، الذي ينفي التهم الموجة له، الخميس إلى المحاكمة.

وينتمي مولاكال إلى أبرشية جالاندار في ولاية البنجاب شمالي البلاد. أما الراهبة فتنتمي إلى “إرساليات المسيح” وهي طائفة في كيرالا تتبع أبرشية جالاندار.

وتقول إن الاغتصاب وقع عندما كان الأسقف يزور الدير الذي كانت تقيم فيه في مدينة كاتايام في كيرالا.

 

ولم تتحدث الراهبة إلى وسائل الإعلام ولكنها وجهت رسالة مفتوحة إلى الفاتيكان وإلى ممثل البابا في العاصمة الهندية دلهي، مطلع هذا الشهر. وتقول إنه هذه هي الرسالة الرابعة التي وجهتها إلى الفاتيكان.

وجاء في رسالتها: “نتعرض للإهمال من كل الجهات. نشعر أن الكنيسة الكاثوليكية لا تنشغل إلا بالقساوسة الرجال. نود أن نعرف ما تقوله الشريعة في إنصاف الراهبات والنساء”.