شنت الشيخة القطرية المعروفة مريم آل ثاني، الباحثة في العلاقات الدولية والمستشارة الاقتصادية، هجوما عنيفا على نائب رئيس شرطة دبي الفريق مستنكرة تناقضه الفاضح في التعامل الأحداث بما يرضي سيده .

 

واستنكرت الشيخة القطرية في تغريدة لها عبر حسابها بتويتر رصدتها (وطن)  غضب “خلفان” وهجومه على لبنان بعد إساءة قناة “المنار” اللبنانية لأمير في نفس الوقت الذي تحتضن فيه الإمارات مواطن كويتي عليه أحكام من المحكمة العليا في ورفضت تسليمه.

 

وخاطبت “آل ثاني” ضاحي خلفان بقولها:”تريد إعادة النظر في علاقتكم مع #لبنان طيب، المزروعي المقرب جدًا من معزبك #مبز واللي يغرد بإيعاز منه أو هو نفسه مبز يغرد من الحساب المشبوه شخصيًا، أساء للكويت ورموزها! اللي بيته من زجاج ”

 

 

وكان “خلفان” قال في تغريدة له أمس السبت على تويتر: ” ما الذي يجعلنا نقف مع لبنان، وهي تسئ إلى رموز قادتنا الخليجيين الكبار, العلاقات يجب أن يعاد النظر فيها… قطعنها مع القريب..نقطعها مع البعيد…لما قلة أدبه تزيد “!”

 

 

يشار إلى أنه وعلى نفس النهج وفي الوقت الذي سخرت فيها الإمارات أذرعها الإعلامية ومغرديها للتطاول على الشعب القطري وقيادته لدرجة الخوض في الأعراض دون أن يستنكر أي مسؤول إماراتي هذا الأمر بل بعضهم شجعه، خرج وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية هو الآخر ليشجب ويستنكر تطاول قناة “المنار” اللبنانية على أمير الكويت.

 

ودون “قرقاش” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) بالأمس مدافعا عن الشيخ صباح ما نصه:”أمير الكويت رمز خليجي رسمي وشعبي، وهو الذي تميّز بمواقفه الإستثنائية والتطاول على شخصه من قبل قناة حزب الله يؤكد ضرورة إلتزام لبنان بسياسة النأي بالنفس”

 

وتابع:”آن الأوان لوضع حدّ لهذه التجاوزات ضد الخليج وقادته من قلّة تغلّب مصلحة طهران على بيروت.”