العدوى انتقلت من الرياض إلى جدة.. “الجرب” ينهش أجساد معتقلي الرأي في سجون ابن سلمان

كشف حساب “معتقلي الرأي” الشهير على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن انتشار مرض “الجرب” بين المعتقلين داخل السجون السعودية في جدة.

 

قال “معتقلي الرأي” والمتخصص في نقل أخبار المعتقلين السعوديين في تدوينة له رصدتها “وطن”:” تأكد لنا خبر انتشار مرض “الجرب” بين معتقلي الرأي في جدة نتيجة الإهمال الصحي والطبي المتعمد داخل الزنازين، و قد انتقلت عدوى المرض أثناء نقل المعتقلين للمحاكمات في الرياض”.

وأكد الحساب عبى أن ” الاهمال الطبي بحق معتقلي الرأي في #السعودية جريمة حقوقية كبرى لا يجب السكوت عنها ويجب على جميع المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية التحرك العاجل لوقف هذه الجريمة !”.

 

وكان حساب “معتقلي الرأي” قد كشف في وقت سابق أن السلطات السعودية تواصل حرمان عدد من المعتقلين من الرعاية الصحية اللازمة.

 

وبحسب “معتقلي الرأي”، فإن الدعاة: عوض القرني، وموسى القرني، وعلي سعيد الحجاج، وسفر الحوالي، يعانون من ظروف صحية سيئة، وتواصل السلطات إهمال علاجهم، وتقديم الأدوية اللازمة لهم.

 

ومن بين الأسماء أيضا، خالد العودة، شقيق الشيخ سلمان العودة، والخبير العسكري زايد البناوي، والداعية والأكاديمية رقية المحارب.

 

وكان حساب “معتقلي الرأي” أوضح أن الخبير العسكري، العقيد المتقاعد زايد البناوي، أصيب بمرض السرطان بعد دخوله السجن في تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

 

في حين يعاني الشيخ سفر الحوالي من ظروف صحية سيئة، حاله حال عوض القرني، وموسى القرني، وآخرين.

 

وأصيب سفر الحوالي بجلطة دماغية قبل اعتقاله بشهور، علما أنه يعاني من فشل كلوي.

 

يشار إلى أن السلطات السعودية اعتقلت عشرات الدعاة والأكاديميين منذ أيلول/ سبتمبر الماضي، حيث بدأت منذ فترة وجيزة بمحاكمتهم ملفقة لهم العديد من التهم الجزافية، حيث لفقت للداعية سلمان العودة 34 تهمة، طالبت بسببها النيابة العامة بالحكم عليه بالقتل تعزيرا.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.