أعلنت قناة “المنار” اللبنانية التابعة والتي تمثل الجناح الإعلامي لحزب الله عن برائتها من التصريحات الإعلامية المسيئة لأمير والتي أصدرها الإعلامي اللبناني عبر شاشتها خلال استضافته في إحدى البرامج، مؤكدة على احترامها الكبير لأمير وشعبها.

 

وقالت القناة في بيان لها نشرته على حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”عاجل: المنار : ما ذكر في إحدى المقابلات حول الكويت لا يعكس موقف المنار أبداً وهو يعبر عن رأي من أطلقه”.

وأضافت في تغريدة أخرى:” تؤكد القناة انها كانت وما زالت تقدر باحترام كبير والحكومة والشعب الكويتي”.

واعتبرت القناة أن “محاولة بعض الانتهازيين تحويل كلام لضيف على المنار إلى مشكلة مع #الكويت هي عمل مسيء وأهدافه معلومة”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت قد ضجت بموجة غضب تنديدا واستنكارا للتطاول والادعاء الذي جاء على لسان الإعلامي اللبناني سالم زهران خلال استضافته على قناة المنار حول لقاء أمیر الكويت والرئيس الأمريكي ، والذي جرى مؤخرا بالولايات المتحدة.

 

وخلال اللقاء زعم”زهران” أن أمير الكويت الذي ذهب للولايات المتحدة لإجراء فحوص طبية، استدعي من قبل الرئيس الأمريكي لخمس دقائق، حيث طلب منه إلغاء عقود موقعة مع الصين بقيمة 11 مليار دولار، والتوقيع مع شركات أمريكية على عقود بقيمة 14 مليار دولار.

 

واستنكرت وزارة الإعلام الكويتية في بيان شديد اللهجة ما ورد على لسان هذا الإعلامي عبر قناة المنار التابعة لحزب الله.

 

وقالت الوزارة: “ما أورده هذا الإعلامي يمثل افتراء وادعاء وتزييفا للحقائق وتضليلا للرأي العام بادعاءات صاغها بعيدا عن الواقع تشمل إساءات تكشف عن نوايا شريرة ومقاصد خبيثة لن تنال من العلاقات الأخوية والتاريخية بين والكويت ولن تعكر صفو هذه العلاقات أبدا”.