“ابن سلمان” لم يكتفِ بوقف إمام الحرم المكي خالد الغامدي عن الخطابة فاتخذ معه هذا القرار

بعد التأكد من قيام السلطات السعودية من إيقاق إمام الحرم المكي (وهو الإمام الثالث الذي يتم إيقافه حتى الآن) فيصل بن جميل غزاوي عن الخطابة وجميع الأنشطة الدعوية في الداخل والخارج، كشف حساب “معتقلي الرأي” عن قيام السلطات بإيقاف إمام الحرم المقال قبل أيام خالد بن علي الغامدي عن التدريس في كلية أصول الدعوة بجامعة أم القرى تمهيدا لإيقاف قيده.

 

وقال “معتقلي الرأي” عبر “تويتر”: “تأكد لنا خبر وقف الشيخ #خالد_بن_علي_الغامدي عن التدريس في كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى (ونخشى أن يكون ذلك تمهيداً لطي قيده الوظيفي) وذلك بعد وقفه عن الخطابة والإمامة في الحرم المكي وغيره !”.

كما كشف الحساب بأن السلطات اعتقلت “معلمة في احدى مدارس محافظة سكاكا بالجوف، على خلفية تداولها مقطع فيديو “سياسي” مع بعض زميلاتها”.

يأتي ذلك بعد أن أكد الحساب قيام السلطات السعودية عن وقف إمام وخطيب الحرم المكي وعميد كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى فيصل بن جميل غزاوي عن الخطابة وجميع النشاطات الدعوية.

ويأتي إيقاف “الغامدي” و”غزاوي” عن الخطابة بعد أيام من صدور قرار مماثل بإيقاف الداعية “محمد العريفي” عن كافة الأنشطة الدعوية، واعتقال إمام الحرم المكي “صالح آل طالب”، وذلك في إطار استمرار لحملة سعودية، بدأت منذ 10 سبتمبر/أيلول 2017، طالت حتى الآن قرابة 250 من نخبة المملكة، بينهم مفكرين ومعارضين سياسيين وناشطين وشعراء وأدباء وخبراء اقتصاديين وأكاديميين، على الرغم من التنديد الحقوقي.

قد يعجبك ايضا
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    إنها رؤية2030 لإخراج أهل الحجاز من الدين أفواجا؟!،ورغم ذلك سكت المفتي فلا فتوى في حضور الدب إلا بما أفتى الدب؟!.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.