شن القيادي الحوثي ورئيس ما تسمى باللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي هجوما عنيفا على أمين عام ، واصفا إياه بأسوأ من تولى رئاسة الجامعة بعد أن “غط بسبات الريال” السعودي.

 

وقال الحوثي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” ردا على تصريحات “أبو الغيط” التي اتهم فيها الحوثيين بالتعذر بأعذار واهية لعدم حضورهم اجتماعات جنيف قبل أيام:” أبو الغيط، غط بسبات الريال ليصحى للحديث عن جريمته بتحميل الضحية”.

وأضاف قائلا:” آلْآنَ تاخذك الشفقة ع قتلكم شعب الذي قايضته في مقابل بقائك ع منصب دول عارضت رئاستك حتى اخضعتك فكنت أسواء من رأس الجامعة”، متسائلا:” هل نسي انه من يتحمل المسؤولية عن المعاناة اليمنية كاحد المشاركين المشرعنين والمؤيدين للعدوان”.

وأكد “الحوثي” في تدوينة أخرى على أن :” تحالف العدوان في ورطة بسبب تعنته بعدم تقديم الضمانات لخروج الوفد الوطني وعودته او السماح لدولة ليست شريكة بالعدوان لنقل وفد صنعاء الى جنيف لذلك تجد حمى التصريحات المتتالية من قبل مسؤولي العدوان الأمريكي السعودي وحلفائه في محاولة للتغطية ع انتهاكهم للقانون الانساني وعرقلة السلام ولن تجد”.

 

وكان الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، قد استنكر غياب جماعة “أنصار الله” الحوثية عن المشاورات اليمنية في جنيف، قائلا إن “الأسباب التي قدمها الحوثيون لغيابهم واهية”.

 

وقال “أبو الغيط”، في كلمة خلال الاجتماع الوزاري للجامعة في القاهرة، “الحوثيون استنكفوا الحضور إلى المباحثات التي دعا إلى المبعوث الأممي في جنيف بحجج واهية”، موضحا “إنهم يتحملون المسؤولية عن المعاناة اليمنية”.

 

يشار إلى أنه كان من المقرر أن تنطلق الخميس الماضي، مشاورات بين الأطراف اليمنية في جنيف، إلا أن جماعة أنصار الله اتهمت التحالف العسكري العربي، الذي تقوده وتشارك به الإمارات، بعرقلة وصول وفدها، من خلال عدم التصريح لطائرة عمانية بنقل الوفد وجرحى وعالقين على متنها.

 

واعتبر الناطق باسم جماعة “أنصار الله” الحوثية ، محمد عبد السلام، أن فشلت أو أُفشلت في استخراج الترخيص اللازم لانتقال وفد صنعاء جنيف للمشاركة في مشاورات كان مقررا إجراؤها هناك برعاية أممية.

وقال عبد السلام، في تصريحات نقلتها قناة “المسيرة” الناطقة باسم الجماعة: “أبدينا موافقة على طائرة تغادر صنعاء مباشرة إلى جنيف برفقة مرضى وجرحى”.